الجمعة 20/أكتوبر/2017مالساعة 03:22(القدس)

  • فيسبوك Facebook
  • تويتر Twitter
  • يوتيوب Youtube
  • قوقل + Google
  • أر أر أس Rss
  • سكايبي Skype
صحيفة الوطن الفلسطينية

تفعيل دور كليات التربية في ترسيخ المواطنة لدى طلابها بفلسطين على ضوء التحديات المعاصرة

تاريخ النشر: 14/04/2017 [ 21:03 ]
تفعيل دور كليات التربية في ترسيخ المواطنة لدى طلابها بفلسطين على ضوء التحديات المعاصرة
  • انشر الخبر عبر:

 دراسات أبناء الوطن :

الباحث : إبراهيم منير الشنباري

تهدف الدراسة إلى ما يلي:
1.    تحديد الأسس النظرية للمواطنة.
2.    تعرف التحديات المعاصرة التي تؤثر على المواطنة.
3.    الكشف عن دوركليات التربية في ترسيخ المواطنة بفلسطين.
4.    وضع تصورمقترح لتفعيل دوركليات التربية في ترسيخ المواطنة لدى طلابها بفلسطين على ضوءالتحديات المعاصرة.
وتسعى هذه الدراسة إلى تحقيق هذه الأهداف من خلال الإجابة عن الأسئلة التالية:
1.    ما الأسس النظرية والفلسفية للمواطنة؟
2.    ما التحديات المعاصرة التي تؤثر على المواطنة؟
3.    ما دور كليات التربية في ترسيخ المواطنة لدى طلابها بفلسطين؟
4.    ما التصور المقترح لتفعيل دور كليات التربية في ترسيخ المواطنة لدى طلابها على ضوء التحديات المعاصرة؟
وتتحدد هذه الدراسة بما يلي:
التعرف على أدوار كل من (أعضاء هيئة التدريس والمناهج الدراسية والأنشطة الطلابية، وإدارة الجامعة) في كليات التربية بما يشمل ترسيخ المواطنة لدى طلابها بفلسطين، ووضع تصور مقترح لتحسينه على ضوء التحديات المعاصرة.
كما اتبعت الدراسة المنهج الوصفي التحليلي. وأقتصرت الدراسة الميدانية على عينة عشوائية من طلاب كليات التربية بجامعة الأزهر- وجامعة القدس المفتوحة, بقطاع غزة,حيث تم تطبيق أداة الدراسة الميدانية (الاستبانة) في الفصل الدراسي الأول للعام الدراسي (2016-2017)م.
كما اتبعت الدراسة عدة خطوات لتحقيق أهدافها هي:
الخطوة الأولى: عرض الإطار العام للدراسة:
ويشتمل على مشكلة الدراسة وأسئلتها، وأهدافها، وأهميتها، وحدودها، ومنهاجها، وأداتها، ومصطلحات الدراسة، والدراساتوالتعليق على الدراسات السابقة وخطواتها.
الخطوة الثانية: من خلال الرجوع للأدبيات التربوية وتشمل ما يلي: مفهوم المواطنة وأبعادها ومكوناتها وأهميتها وخصائصها ومجالاتها وسماتها وشروطها وقضاياها ونشأتها وتطورها وارتباطها بمفهوم الوطنية والجنسية.
الخطوة الثالثة: عرض بعض التحديات العالمية والمحلية التي تؤثر على المواطنة بفلسطين، من الناحية: السياسية والاقتصادية والثقافية والإعلامية والهجرة، وبيان تأثيرها على ترسيخ المواطنة لدى طلاب الجامعة.
الخطوة الرابعة: رصد وتحليل واقع دور كليات التربية في ترسيخ المواطنة بفلسطين:
عرض واقع دور كليات التربية في ترسيخ المواطنة بفلسطين من خلال وصف النظام الحالي، وذلك بالاطلاع على القرارات واللوائح والوثائق الخاصة بكلية التربية وجمع المعلومات والبيانات عنها.
الخطوة الخامسة: إجراء الدراسة الميدانية وتحليل نتائجها وتفسيرها:
تم تطبيق استبانة على عينة عشوائية من طلاب كليات التربية في الجامعات الفلسطينية؛ بهدف الكشف عن واقع دور كليات التربية في ترسيخ المواطنة لدى طلابها بفلسطين, لتطوير مستوى أدائهم.
الخطوة السادسة:
وضع تصور مقترح يمكن أن يسهم في تفعيل دور كليات التربية في ترسيخ المواطنة لدى طلابها بفلسطين وذلك من خلال تحديد نقاط القوة والضعف في كليات التربية لترسيخ المواطنة، وكذلك تحديد أسس ومقترحات التفعيل الجيد لكليات التربية بفلسطين.
وتوصلت الدراسة إلى العديد من النتائج كان من أهمها:
أولاَ: دور أعضاء هيئة التدريس في ترسيخ المواطنة:
- اوضحت نتائج الدراسة الميدانية أن هناك دوراواضحا لأعضاء هيئة التدريس في ترسيخ المواطنة" ويتمثل أبرز هذا الدور في غرس الشعور بالمسئولية الاجتماعية في نفوس الطلبة وتحمل مسئولية وتعزيز انتمائهم الوطني وتراثهم وإدماجهم بالأحداث المحلية والعالمية الجارية من خلال أسلوب الحوار والمناقشة المنظم مع الطلاب.
- كما ان هناك قصورا في أعضاء هيئة التدريس في تعزيز قيم الديمقراطية والوعي السياسي لدى الطلاب مقارنة مع دورها في تعزيز الشعور بالمسئولية الاجتماعية وتحمل المسئولية والقيم الثقافية.
ثانياَ: دور المناهج في ترسيخ المواطنة:
- أظهرت نتائج الدراسة الميدانية ان دور المناهج في ترسيخ المواطنة لدى طلاب كليات التربية في الجامعات الفلسطينيةكان واضحا, ليتناسب مع فلسفة المجتمع الفلسطيني وأهدافه التربوية كما وجهت المناهج اهتمام الطلبة نحو قضايا البيئة مثل التلوث وكيفية المحافظة عليها" وحثت أيضًا على أهمية الأسلوب والديمقراطية والتعرف على مشكلات المجتمع، وتبين مكانه فلسطين على الصعيدين الإسلامي والدولي.
-كما أوضحت أن هناك قصورا في تنمية الوعي السياسي لدى الطلاب وبين مكونات المناهج بما يضعف من المدى والتكامل مقارنة مع فلسفة المجتمع الفلسطيني وأهدافه التربوية واهتمام الطلبة نحو قضايا البيئة.
ثالثاَ: دور الانشطة الطلابية في ترسيخ المواطنة:
- أوضحت نتائج الدراسة الميدانية أن الأنشطة الطلابية رسخت المواطنة وذلك من خلال تعزيز روح المسئولية والثقة بالنفس لدى الطلبة, وتجسيد مبادئ وقيم التعاون والرغبة في مساعدة الآخرين، وتنمية قيم العدالة والمساواة، تدعيم الانتماء الوطن، تنمي معرفة الطلبة بالثقافة الفلسطينية، تنمي القيادة الجماعية وروح الإبداع لدى الطلبة.
-كما أوضحت أن هناك قصورا في تعزيز روح المشاركة السياسية في الانتخابات وفي تنمية مهارات الاتصال والتواصل مع الحضارات العالمية لدى الطلبة, مقارنة مع ترسيخ روح المسئولية والثقة بالنفس لدى الطلبة, لدى لابد أن يتساوى الدور اتجاه تعزيز كافة القيم التي ترتبط بالمواطنة وخاصة في الجانب السياسي والديمقراطي ومهارات الاتصال والتواصل, الذي تدني نسبته كدور بشكل كبير مقارنة بالدور المرتفع لبعض القيم التي ثم تعزيزها.
رابعاَ: دور إدارة الكلية في ترسيخ المواطنة:
- أوضحت نتائج الدراسة الميدانية أن إدارة كليات التربية في الجامعات الفلسطينية لعبت دورًا في ترسيخ المواطنة، تمثل بإيمانها بتنمية الروح الديمقراطية وقيم المواطنة بين العاملين بها والطلبة وتحقيق القيم والمبادئ والأفكار التي يتضمنها الإطار الأيديولوجي الديمقراطي للمجتمع وتوثيق العلاقة مع بعض المؤسسات الاجتماعية المحيطة بها، ودعم روح التعاون بين العاملين في الجامعة، إضافة إلى تشجيعها على تكوين الاتحادات الطلابية.
-كما أوضحت أن هناك قصورا في ربط القضية الفلسطينية ببعديها الديني والأيديولوجي من خلال أنشطتها المتنوعة وفي تشجيع المحاضرين والطلبة على إبداء آرائهم واقتراحاتهم بحرية ودون خوف, مقارنة مع تنمية روح الديمقراطية وقيم المواطنة بين العاملين بها والطلبة.
كما توصلت الدراسة إلى تصور مقترح من شأنه تعزيز وتفعيل دور كليات التربية في ترسيخ المواطنة لدى طلابها بفلسطين وذلك من خلال تحديد نقاط القوة والضعف في كليات التربية لترسيخ المواطنة، وكذلك تحديدأسس ومقترحات التفعيل الجيد لكليات التربية بفلسطين.

» اقرأ ايضاً

تعليقات الموقع
تعليقات الفيسبوك
» التعليقـات
عدد التعليقات: 0
» هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
ادخل الرمز الامني*
الوطن الآن