الاثنين 21/أغسطس/2017مالساعة 06:34(القدس)

  • فيسبوك Facebook
  • تويتر Twitter
  • يوتيوب Youtube
  • قوقل + Google
  • أر أر أس Rss
  • سكايبي Skype
صحيفة الوطن الفلسطينية

غزة فيها جناتٍ من أعنابٍ: العنب الغزاوي ينافس الضفاوي

تاريخ النشر: 05/08/2017 [ 14:38 ]
غزة فيها جناتٍ من أعنابٍ: العنب الغزاوي ينافس الضفاوي
  • انشر الخبر عبر:

الوطن: تتزين محلات وأسواق قطاع غزة بعناقيد العنب الخلابة، إذ لا تجد محلاً او سوقاً يخلو من تلك الفاكهة المباركة، نتيجة الوفرة الكبيرة التي تميَّز بها عام 2017، وحقق المحصول اكتفاءً ذاتياً لسكان قطاع غزة، ويُقدر حجم انتاج العنب المحلي للعام الحالي بما يزيد عن 9800 طنا، وباللهجة العامية الرفحاوية "العنب حبطرش" وهي كلمة للدلالة على الكثرة.

ويولي أهل فلسطين اهتماماً كبيراً بزراعة العنب منذ عهد الكنعانيين، وتدل على ذلك معاصر العنب الحجرية القديمة، التي ما زالت آثارها ظاهرة للعيان في مختلف المناطق الفلسطينية، حيث أصبح العنب يشكل إرثاً حضارياً وثقافياً ورمزاً في تراث الشعب الفلسطيني.

ويعتبر قطاع غزة من المناطق التي تولي اهتماما كبيراً في زراعة العنب منذ قديم الزمن، وتتعدد أنواعه في القطاع، منها العنب البذري الذي يتفرع منه "القريشي، الدابوقي، وأصناف اقل مساحة وهي" رودجلوب، الزيني"، كما أن من انواع العنب اللابذري "صنف 120، جيمل، سلطانينا، كريمسون، بيرليت"، إضافة إلى العنب الحلواني الذي يتأخر قطفه، ويجمع بين صفات العنب البذري واللابذري.

وبلغ انتاج العنب المحلي للعام الحالي بما يزيد عن 9800 طناً، بمتوسط انتاج الدونم من العنب اللابذري 1.995 طناً، ومتوسط انتاج الدونم من العنب البذري حوالي 1.5 طن، ويقدر معدل استهلاك الفرد السنوي من العنب في قطاع غزة يقدر 5 كيلوجرام.

وبلغت المساحة الزراعية من محصول العنب للعام 2017 حوالي 7196 دونماً منها 6189 دونماً مثمر، و 1007 دونم غير مثمر، و6189 دونماً مثمراً منها 4876 دونماً بذرياً (تحتوي ثماره عادي البذور) و1313 دونماً لا بذرياً (لا تحتوي ثماره على بذور).

ونظرا لمحدودية الأراضي الزراعية وقلة الخيرات في قطاع غزة توجَّه المزارعين للتوسع الرأسي (زيادة عدد الأشجار في وحدة المساحة)، واتباع طرق تربية جديدة منها التربية على حرف y و حرف T والمعرشات.

وذكر م . محمد الناقة مدير دائرة البستنة الشجرية في وزارة الزراعة في قطاع غزة أنه لم تسجل أي آفات جديدة اصابت محصول العنب، موضحاً ان الآفات الموجودة آفات تقليدية وتم التعامل معها حسب الإرشادات والتوصيات الفنية للمرشدين المختصين في جميع المحافظات.

وأشار إلى أن الآفات الزراعية في هذا الموسم محدودة ولم تسبب خسائر في الإنتاج، لافتاً أن الموسم ناجح والإنتاج غزير وعالي الجودة، مبيناً أن ما ساهم في الإنتاج الوفير والمميز هو الظروف المناخية المناسبة لنمو العنب.

وأوضح انه تم التواصل مع الجهات المختصة في وزارة الزراعة لحماية المزارع الفلسطيني ولتحقيق الاستقرار في السوق الغزية، وعليه تم منع استيراد ثمار العنب، لإعطاء الفرصة لتسويق المنتج المحلي، ولحماية المزارع من التعرض للخسارة خصوصا في ظل الوضع الاقتصادي الصعب.

 ويساهم العنب بحوالي 12% من مجمل الإنتاج الزراعي في فلسطين ويحتل المرتبة الثانية بعد الزيتون من حيث كمية الإنتاج، وتقدر مساحة الأراضي المزروعة بكروم العنب بأكثر من 80 ألف.

وينتشر في فلسطين ما يزيد على خمسين صنفاً من العنب، وجميعها مستخدمة كعنب مائدة وعصير وصناعة الزبيب والملبن والمربى، وأهم الأصناف المزروعة ذات العائد الاقتصادي.

ويتميز العنب بأنواعه باحتوائه على نسبة جيدة من المواد السكرية سريعة الامتصاص وسهلة الهضم حيث يتركز سكر الجلوكوز وسكر الفركتوز بشكل كبير ويتميز كذلك العنب بغنائه بالفيتامينات مثل فيتامين (ج) وكذلك فيتامين (ب) كما يحتوي على نسبة جيدة من العناصر المعدنية مثل البوتاسيوم والكالسيوم والصوديوم.

» اقرأ ايضاً

تعليقات الموقع
تعليقات الفيسبوك
» التعليقـات
عدد التعليقات: 0
» هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
ادخل الرمز الامني*
الوطن الآن