الجمعة 15/ديسمبر/2017مالساعة 19:46(القدس)

  • فيسبوك Facebook
  • تويتر Twitter
  • يوتيوب Youtube
  • قوقل + Google
  • أر أر أس Rss
  • سكايبي Skype
صحيفة الوطن الفلسطينية

محللون: الطريق الى القاهرة سالكة بصعوبة !

تاريخ النشر: 10/10/2017 [ 07:23 ]
محللون: الطريق الى القاهرة سالكة بصعوبة !
  • انشر الخبر عبر:

الوطن : اعتبر محللون سياسيون أن الطريق ما زالت صعبة وشائكة حتى الآن قبل التوصل إلى مصالحة شاملة بين فتح وحماس، رغم الجهود التي بذلت لتأمين وصول حكومة التوافق الوطني إلى غزة الأسبوع الماضي.
وعبّر الكاتب والمحلل السياسي، إبراهيم المدهون، عن اعتقاده بأن "الأمور معقدة أمام فتح وحماس في المفاوضات التي سيجرونها في القاهرة اليوم لإتمام إجراءات المصالحة" مشدّدا على ضرورة عدم رفع سقف التوقعات، رغم اعتقاده بأن الأمور هذه المرة أفضل من سابقاتها.

وأرجع المدهون السبب في ذلك إلى وجود راعٍ قويٍ لجهود المصالحة، وهو الطرف المصري، الذي يمتلك معرفة تفصيلية بخبايا الشؤون الفلسطينية، ويتمتع بعلاقات قوية مع فتح وحماس، وقادر على الضغط عليهما بقوة.

أما السبب الثاني (حسب المدهون)، فهو القبول الإقليمي والدولي لجهود المصالحة، وعدم معارضة الولايات المتحدة تلك الجهود، إضافة إلى أن القوى الاقليمية مثل السعودية والامارات لا تقف حجر عثرة في طريق المصالحة، كما وأن قطر وتركيا ليس لديهما مانع من تقارب حماس مع الرئيس عباس.

وحول أبرز العقبات التي يمكن أن تواجه المصالحة، يرى المدهون أن تباطؤ الرئيس عباس وعدم اندفاعه، قد يربك الجهود، حيث لم يقم الرئيس بأي إجراء نحو المصالحة مثل رفع العقوبات التي فرضت مؤخرا على قطاع غزة.

أما العقبة الثانية فهي التفاصيل الكثيرة في الملفات العالقة، لافتا إلى الملفات المعقدة مثل الموظفين وسلاح المقاومة، وتمكين الحكومة في القطاع، هي ملفات معقدة يمكن أن تكون معيقة لجهود التوافق.

لكنّ المدهون يعتقد أنه إذا ما قام الرئيس عباس بخطوات مماثلة لما قامت به حركة حماس، سنكون أمام مصالحة حقيقية، خاصة وأن حماس تريد الخروج من الحكم، والتفرغ للدخول في منظمة التحرير، وبناء المقاومة وتعزيز قوتها.

من جانبه اعرب المحلل السياسي، أكرم عطا الله عن استغرابه من القول بأن المصالحة قد تمت في اليوم الأول، عند زيارة حكومة التوافق لقطاع غزة، واصفاً ذلك بأنه ليس اكثر من مظهر اعلامي لا يعبر عن حقيقة الأمور، رغم أن الزيارة أعطت انطباعا بأن المصالحة قد نجحت.

وتوّقع عطا الله أن تكون المفاوضات بين فتح وحماس في القاهرة صعبة، إلا أن الضغط من الجمهور الفلسطيني، والجانب المصري، قد يدفع الطرفين إلى إجراء مفاوضات جادة تقود إلى استكمال المصالحة.

وبشأن العقبات التي قد تعترض طريق الطرفين نحو مصالحة شاملة، أشار عطا الله إلى وجود ثلاثة ملفات يمكن أن تعرقل جهود الطرفين، أولها سلاح المقاومة في غزة، موضحاً أن مصر ترغب الآن في ترك موضوع السلاح على حاله، ولكن دون إظهاره في الشوارع.

أما الملف الثاني فهو علاقة حماس مع القيادي محمد دحلان، والتي وصلت إلى نقطة قريبة جداً من الاتفاق، في حين ترى حركة فتح أن دحلان لا يمكن أن يكون جزءا من المصالحة الآن، وهذا قد يقود إلى صدام بين فتح والمصريين، الذين يتمتعون بعلاقات طيبة مع دحلان.

والملف الثالث الذي قد يعترض قطار المصالحة، فهو برأي عطا الله، ملف الموظفين الذين يتجاوز عددهم 40 ألفاً، وما زال ملفهم عالقاً إلى الآن، متسائلا ما اذا كان سيتم دمجهم في الحكومة الفلسطينية، والتكفل بدفع رواتبهم من دول عربية أو أجنبية، ما يعني ان إسرائيل ستفرض فيتو على ذلك، وتقطع مخصصات الضريبة التي تجنيها شهرياً لصالح السلطة الفلسطينية، وذلك لإعاقة دفع مستحقات هؤلاء الموظفين، مضيفاً "إن هذا الملف يتطلب ضمانات مصرية ودولية بحلّه جذرياً".

من جانبه، اعتبر أستاذ العلوم السياسية بجامعة الأزهر، د. ناجي شراب أن فرص نجاح الحوارات الحالية أكبر بكثير من السابق، نظراً للكثير من التحركات الايجابية عند فتح وحماس، بعد أن وصلا إلى قناعة مفادها أنه لا خيار سوى المصالحة، لا سيما بعد التغيير القيادي في حماس، والأزمات الاقتصادية التي تواجه غزة.

وأضاف شراب:" إن محورية الدور المصري في جهود المصالحة، والمنهاج والرؤية الجديدة التي قدمتها مصر، وحضور وفد المخابرات المصرية إلى غزة، واهتمام الرئاسة المصرية بشكل مباشر، كل هذا يعطي دفعة قوية لوضع الأسس السليمة لإنجاح المصالحة".

أما بخصوص المعيقات، أشار شراب إلى أنه من الصعب تجاوز تداعيات الانقسام على مدار 11 عاماً خلال فترة قصيرة، تحديداً ملفات الموظفين والأمن والكهرباء والخدمات، إضافة إلى البعد السياسي المتعلق بالانتخابات، ودور منظمة التحرير، واختلاف وجهة نظر الطرفين ازاء عملية السلام.
رام الله-"القدس"دوت كوم

» اقرأ ايضاً

تعليقات الموقع
تعليقات الفيسبوك
» التعليقـات
عدد التعليقات: 0
» هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
ادخل الرمز الامني*
الوطن الآن

اسعار العملات

منذ 11 ساعة