الجمعة 15/ديسمبر/2017مالساعة 19:46(القدس)

  • فيسبوك Facebook
  • تويتر Twitter
  • يوتيوب Youtube
  • قوقل + Google
  • أر أر أس Rss
  • سكايبي Skype
صحيفة الوطن الفلسطينية

صحيفة: "حماس" مطمئنة للضمانات المصرية ولديها قرار داخلي بتسليم غزة

تاريخ النشر: 12/10/2017 [ 06:39 ]
  • انشر الخبر عبر:

الوطن - غزة 

قالت مصادر فلسطينية موثوق فيها لصحيفة "الحياة اللندنية"، بأن حركة "حماس" مطمئنة إلى الضمانات الكافية، التي قدمها المسؤولون المصريون بأن تجد كل الملفات والقضايا العالقة، بما فيها ملف الموظفين في غزة، حلولاً ترضي الحركة.

وأضافت المصادر، بأن "حماس" توجهت إلى حوار القاهرة ولديها قرار داخلي لا رجعة عنه، بتسليم كل قطاع غزة لرئيس السلطة محمود عباس، وتمكين حكومة التوافق الوطني برئاسة رامي الحمدالله من العمل بمنتهى الحرية في القطاع، بما فيها المعابر والأمن والضرائب من دون أي تدخل منها.

وعن جلسات الحوار بالقاهرة، أشارت المصادر إلى أنه "تم بحث مجمل القضايا، فيما تم التركيز على حل أزمة نحو 42 ألف موظف عينتهم حماس" عقب سيطرتها على القطاع في 14 حزيران (يونيو) 2007.

ولفتت إلى أنه "تم تشكيل لجنة مشتركة من الحركتين، إلى جانب ممثلين عن حكومة التوافق الوطني، لحل أزمة الموظفين، وفقاً لاتفاق القاهرة والورقة السويسرية للحل".

أما عن تزامن وجود وفد إسرائيلي في القاهرة مع بدء حوار المصالحة، فقالت المصادر إن "المصريين أبلغونا بأن إسرائيل تريد من القاهرة أن تلعب دوراً وسيطاً في ملف تبادل الأسرى مع حماس".

 

أعلن رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" إسماعيل هنية، صباح اليوم الخميس، أنه تم التوصل لاتفاق مصالحة بين حركتي "حماس" و"فتح"، فجر هذا اليوم، برعاية من جمهورية مصر العربية.

ولم يبيّن هنية التفاصيل الكاملة لهذا الاتفاق، إلا أنه أول من أعلن عن وجود اتفاقٍ رسمي بين الحركتين بعد بدء اللقاءات في العاصمة المصرية القاهرة يوم الثلاثاء الماضي.

وقال عضو الدائرة الإعلامية في حركة "حماس"، طاهر النونو: "نزف إلى شعبنا وأمتنا الخبر التالي: رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية يعلن الآن التوصل فجر اليوم إلى اتفاق بين حركتي فتح وحماس برعاية مصرية كريمة".

ومن المتوقع أن يعقد مؤتمرٌ صحافي في تمام الساعة الواحدة ظهرًا اليوم الخميس، من العاصمة المصرية القاهرة، وفقًا لما أفاد الإعلام المصري.

وسيبين المؤتمر التفاصيل الكاملة لما تم الاتفاق عليه في القاهرة، كما قال التفزيون المصري.

وبدأت ظهر يوم الثلاثاء الماضي، لقاءات المصالحة بين حركتي "حماس" و"فتح" في مقر المخابرات العامة المصرية، في العاصمة القاهرة، والتي استمرت أكثر من 24 ساعة خلال يومين.

وكانت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله قد عقدت يوم الثلاثاء الماضي أول اجتماع لها منذ العام 2014 في قطاع غزة، في خطوة اولى على طريق إرساء المصالحة الفلسطينية.

وجاءت زيارة الحكومة الى غزة بعدما أعلنت حركة "حماس" موافقتها في 17 أيلول (سبتمبر) الماضي على حل "اللجنة الادارية" التي كانت تقوم مقام الحكومة في قطاع غزة، داعية حكومة الحمد الله الى الحضور وتسلم مهامها في غزة.

/ش/

» اقرأ ايضاً

تعليقات الموقع
تعليقات الفيسبوك
» التعليقـات
عدد التعليقات: 0
» هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
ادخل الرمز الامني*
الوطن الآن

اسعار العملات

منذ 11 ساعة