الخميس 19/أكتوبر/2017مالساعة 00:00(القدس)

  • فيسبوك Facebook
  • تويتر Twitter
  • يوتيوب Youtube
  • قوقل + Google
  • أر أر أس Rss
  • سكايبي Skype
صحيفة الوطن الفلسطينية

كلية الدراسات المتوسطة في جامعة الأزهر تحتفل بتخريج الفوج التاسع عشر من طلبتها

تاريخ النشر: 12/10/2017 [ 18:54 ]
كلية الدراسات المتوسطة في جامعة الأزهر تحتفل بتخريج الفوج التاسع عشر من طلبتها
  • انشر الخبر عبر:

الوطن :
احتفلت كلية الدراسات المتوسطة في جامعة الأزهر بغزة بتخريج الفوج التاسع عشر من طلبتها برعاية رئيس دولة فلسطين محمود عباس "أبو مازن"، وبحضور رئيس مجلس الأمناء الدكتور عبد الرحمن حمد، ونائب رئيس الجامعة للشئون الإدارية والمالية ورئيس اللجنة التحضيرية الدكتور مروان الأغا، وعميد كلية الدراسات المتوسطة الدكتور حازم سكيك، وأعضاء مجلس الجامعة، ومجلس الكلية، والهيئتين التدريسية والإدارية، ولفيف من الخريجون والخريجات وذويهم، وحشد كبير من الجمهور الفلسطيني.

وبدأ الحفل بآيات من الذكر الحكيم تلاها الشيخ الدكتور إبراهيم أبو جلمبو، ومن ثم قراءة الفاتحة على أرواح شهداء فلسطين، والسلام الوطني الفلسطيني، وتخلل الحفل العديد من الكلمات، والفقرات الفنية المميزة.


                                                        الدكتور عبد الرحمن حمد

وفي كلمته أكد رئيس مجلس أمناء جامعة الأزهر الدكتور عبد الرحمن حمد على الدور الريادي لكلية الدراسات المتوسطة في إمداد المجتمعِ الفلسطيني بالكوادر المؤهلة القادرة على البناء والتطوير، مشددا على حرص مجلس أمناء الجامعة، وبالتنسيق مع مجلس الكلية والعاملين فيها على مواصلة تطوير الكلية لتأخذ مكانتها الرائدة بين الكليات المناظرة، ولتسهم بشكل فعال في تخريج الأجيال الفلسطينية القادرة على المساهمة في ازدهار حاضر ومستقبل فلسطين.

وهنأ د. حمد الخريجين والخريجات، وحثهم على المضي قدما في طريق العلم والمعرفة من أجل الوطن، متمنيا لهم التوفيق والنجاحَ في حياتهم العملية.

وتطرق د. حمد إلى المصالحة الفلسطينية مشددا على ضرورة أن تغتنم كافة الأطر السياسية الفلسطينية، وقياداتها فرصة تحقيق المصالحة والابتعاد عن الأجندات الحزبية لينبع القرار الفلسطيني من مصلحة شعبنا والتمسكِ بثوابتِنا الفلسطينية. مقدما شكره وتقديره للقيادة الفلسطينية، وفي مقدمتهم الرئيس محمود عباس ولقيادة فتح وحماس وللقيادة المصرية وعلى رأسهم الرئيس عبد الفتاح السيسي لدورهم في تحقيق آمال شعبنا في إرساء قواعد المصالحة والوحدة الفلسطينية.

وأضاف: "لأجل شهدائنا الذين عبدوا بدمائهم الطريق إلى القدس.. ولأجل أسرانا الأبطال القابعين خلف القضبان.. ولأجل آهات جرحانا.. لتكن الوحدة الوطنية عنوان المرحلة..".



                                                            الدكتور حازم سكيك

بدوره قال عميد كلية الدراسات المتوسطة الدكتور حازم سكيك "أن الكلية تعمل بروح الفريق لمواجهة تحديات المستقبل بمزيد من الجهد والنشاط والعطاء والعمل المثمر لاستكمال مسيرة البناء والتطور والابتكار وعدم التوقف عن التقدم إلى الأمام بإشراف مجلس أمنائها وبتوجيهات ورعاية رئيس المجلس الدكتور عبد الرحمن حمد".

مشيرا إلى أن الكلية تحقق إنجازات نوعية من أجل التميز في استخدام وسائل الاتصال الحديثة والمواقع الالكترونية للانتقال من مرحلة تلقين المحاضرات إلى مرحلة الإنتاج والإبداع والابتكار. وفي هذا الإطار قال د. سكيك "بدأنا بتسجيل المحاضرات وإتاحتها لكل الطلبة، وقمنا بإدخال منصة للتعليم الالكتروني مرتبطة بصفحة الطالب يستطيع المحاضر أن يدعم دروسه ومحاضراته بالمواد الإثرائية والأنشطة التفاعلية والأسئلة التقييمية حتى يصبح الطالب على تواصل مستمر مع المحاضر والمقرر والكلية من خلال بيئة تعليمية ذكية يحبها الطالب ويهواها".

وبين د. سكيك أن الكلية تكرس جهودها خلال العام الدراسي الجاري لتعزيز الخدمات الالكترونية من خلال تطبيق الامتحانات الالكترونية على مستوى متطلبات الكلية والاعتماد على أنظمة الأرشفة الالكترونية في تسيير الأمور الإدارية.

وأضاف: أن الكلية تمضي لتحقيق رؤيتها واستكمال رسالتها الهادفة في جهود التنمية البشرية وتعزز فرص الخريجين في الحصول على فرص عمل، من خلال الإعداد لمجموعة متنوعة من التخصصات المهنية يحصل دارسيها في عام دراسي على درجة الدبلوم.

وفي الختام تقدم د. سكيك بالتهنئة للخريجين متعهدا بالمزيد من العطاء والإنجازات والإبداعات، التي تحافظ على القدرة التنافسية لخريجي الكلية في سوق العمل المحلي والدولي.



                                                          الدكتور مروان الأغا

من جانبه قال رئيس اللجنة التحضيرية الدكتور مروان الأغا "أن الحفل يُمثل الفرحة الغامرة لنا كأعضاء هيئة تدريس وعاملين، حيث هدفنا السامي أن نرى أبنائنا الطلبة يتخرجون ويتفوقون ليرسموا صورةً مشرقةً وبهيةً لوطننا الغالي فلسطين".

وأضاف: لذا فإننا نستنفذ كل ما لدينا من إمكانيات في تخريج دفعات من البناة والمبدعين. وتطرق لجهود المصالحة الفلسطينية، معربا عن أمله بأن تُكلل جهودها بالنجاح وتحقيق الوفاق الوطني لإنهاء الانقسام ليأخذ الخريجين دورهم في عملية التنمية والبناء وصناعة المستقبل.

ودعا د. الأغا الجميع إلى التكاتف في المرحلة المقبلة لصياغة حياة ملؤها المحبة والانسجام المجتمعي اللائق بشعب الجبارين كما كان يصفه دوماً مؤسس هذه الجامعة القائد الرمز الشهيد ياسر عرفات (أبو عمار). وحث الخريجين على مواصلة تنمية قدراتهم ومهاراتهم ورسم خطة لحياتهم العملية لأخذ دورهم ومكانتهم في خدمة مجتمعهم.

وفي نهاية كلمته تقدم د. الأغا بالشكر والثناء لكل من ساهم في إنجاح الحفل.


                                             الخريجة دينا أبو شقفة

من ناحيتها ألقت الخريجة دينا أبو شقفة كلمة الخريجين قالت فيها: "نكمل اليوم مشوار الزعيم الراحل ياسر عرفات الذي اعتصم به العلم والعطاء مازال بروحه حاضراً بيننا ما زال وقع خطاه مسموعاً في ممرات الجامعة التي أحب ووجه مرتسماً على جدرانها فليهنأ في عليائه في السماء".

وأضافت: نحن بناة الغد وعماد المستقبل، وسنكون خير سفراء لجامعتنا وكليتنا كلية الدراسات المتوسطة في مؤسسات سوق العمل للمساهمة في بناء الوطن.

وقدمت أبو شقفة شكرها وتقديرها لعمادة كلية الدراسات المتوسطة، ولقسم الصحافة والعلاقات العامة التي تخرجت منه، وأثنت على الدور الحيوي التي تقوم به الكلية لتخريج أجيال فلسطينية قادرة على الإبداع والتميز والريادة في مختلف ميادين الأعمال الصحية والإدارية والإعلامية، وغيرها من التخصصات النوعية.



                                                              قسم الخريجين

وفي نهاية الحفل أدى الخريجون القسم، متعهدين فيه بالالتزام بأخلاقيات المهنة وحماية الوطن وخدمته، بما يسهم في تنمية المجتمع وتقدمه. وتسلمو شهادات التهنئة بتخرجهم وسط اجواء من البهجة السرور سادت أجواء الاحتفال مع التقاط الصور الفوتوغرافية لتسجيل أجمل اللحظات التذكارية رائعة في نهاية محطة هامة من حياتهم الجامعية.

» اقرأ ايضاً

تعليقات الموقع
تعليقات الفيسبوك
» التعليقـات
عدد التعليقات: 0
» هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
ادخل الرمز الامني*
الوطن الآن