الاربعاء 22/نوفمبر/2017مالساعة 16:35(القدس)

  • فيسبوك Facebook
  • تويتر Twitter
  • يوتيوب Youtube
  • قوقل + Google
  • أر أر أس Rss
  • سكايبي Skype
صحيفة الوطن الفلسطينية

انطلاق أسبوع المكتبات في غزة

تاريخ النشر: 19/10/2017 [ 14:07 ]
  • انشر الخبر عبر:
الوطن: على الرغم من تراجع قيمة الكتب الورقية وإحلال الكتب الالكترونية بدلًا عنها وتربع الوسائط التكنولوجية المختلفة مكان الكتاب إلا أن بسملة فتوح من مدرسة عين جالوت تبدي شغفا كبيرا بقراءة الكتب في أسبوع المكتبات المدرسية الذي أطلقه مركز القطان للطفل في مدينة غزة. تجلس بسملة برفقة بنات صفها يتنافسون في قراءة القصص المختلفة من اجل تلخيصها ومن مناقشتها بصوت عالي أمام الحضور. بسملة وعلى مدار عدة سنوات شاركت فيها في أسبوع المكتبات المدرسية أكدت أن التجربة مميزة وتستحق المشاركة من كافة الأطفال في سنها وقالت في هذا الصدد: "شاركت في أسبوع المكتبات كي أتعرف على مواضيع أكثر واقرأ المزيد من الكتب وأزيد من معرفتي". ويسعى مركز القطان الذي ينظم أسبوع المكتبات بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم الى التوعية بأهمية وجود المكتبات العامة وتشجيع عادة حب القراءة وذلك من خلال تنفيذ مجموعة من الأنشطة الثقافية في مكتبة المركز مثل المطالعة الحرة وظل الحكايات والقراءة بصوت عال والمسابقات الثقافية. سناء أبو زمر مدرسة لغة عربية أكدت أن أسبوع المكتبات يشجع الطلاب على القراءة وحبها والمداومة عليها حتى تكون أسلوب ومنهج حياة. وقالت: "القراءة تنمي عقولهم وتفكيرهم وتعودهم على الجرأة وقوة الشخصية والإبداع الابتكار" مشيرة الى أن الإقبال على القراء من قبل الطلاب الأصغر سنا أكثر من الكبار الذين يكون جل تركيزهم على قراءة المنهج الدراسي فقط. ودعت أبو زمر الأهالي لتشجيع أبنائهم الطلبة على القراءة في سن صغيرة وتعويدهم على المكتبات وشراء المجموعات القصصية لهم مشددة أن وجود الأجهزة الذكية في أيد الأطفال من شأنها أن تبعدهم عن الجانب الثقافي والتوعية بأهمية القراءة وتؤخرهم أيضا عن المناهج العملية. وتستفيد من أسبوع المكتبات المدرسية حوالي 48 مدرسة من المرحلتين الابتدائية والإعدادية بواقع 1069 طفلا حيث تستمر فعالياته الى السادس والعشرين من الشهر الجاري. المدرسة إسراء الحداد مدرسة دراسات اجتماعية في مدرسة عيين جالوت أوضحت أن أسبوع المكتبات يزيد من قدرة الطلاب على البحث في الكتب وتوسيع المعرفة مبينة أن المناهج الجديدة تعتمد على الطالب نفسه. ودعت الحداد الى تحفيز الطلاب للاهتمام بالمكتبات والإقبال عليها لأنها تكسبه المعارف ويوسع معارفه ومجالاته وتهتم في المادة الدراسية وتنسج علاقة بين الطالب والمادة من خلال البحث فيها فيزيد الطالب من نشاطه وحيويته ويمتاز في المنهاج. إ.ج.
كلمات مفتاحية:

» اقرأ ايضاً

تعليقات الموقع
تعليقات الفيسبوك
» التعليقـات
عدد التعليقات: 0
» هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
ادخل الرمز الامني*
الوطن الآن