الاربعاء 22/نوفمبر/2017مالساعة 16:19(القدس)

  • فيسبوك Facebook
  • تويتر Twitter
  • يوتيوب Youtube
  • قوقل + Google
  • أر أر أس Rss
  • سكايبي Skype
صحيفة الوطن الفلسطينية

الحمد الله: لا جدوى لعملنا بغزة بدون تسليمنا المهام الأمنية كاملة

تاريخ النشر: 13/11/2017 [ 15:46 ]
الحمد الله: لا جدوى لعملنا بغزة بدون تسليمنا المهام الأمنية كاملة
  • انشر الخبر عبر:

الوطن: جدد رئيس حكومة الوفاق رامي الحمد الله التأكيد على ضرورة تسلم المهام الأمنية كافة في قطاع غزة لتقوم حكومته بمهامها كاملة في غزة.

وقال الحمد الله في كلمة له خلال مؤتمر في نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة حول المصالحة: "بدون تسليم مهامنا الأمنية كاملة سيبقى عملنا منقوصا بل وغير مجد أيضا".

وأضاف أنه بناء على تعليمات ومتابعة الرئيس محمود عباس وجهنا الإمكانيات وحشدنا الطاقات للعمل على الأرض في القطاع، وتسلمنا المعابر وبدأت اللجنة الادارية القانونية ببلورة تصورها حول موضوع الموظفين وتوحيد المؤسسات.

وشدد على أن "المعيار الأساس لعمل حكومة الوفاق ونجاح توصيات اللجان الثلاث التي شكلناها لحل الإشكاليات العالقة مشروط بحل قضية الأمن".

وشدد على ضرورة توحيد المؤسسات بين الضفة وغزة، بما يفضي إلى سلطة واحدة، بقانون واحد، وسلاح شرعي واحد، وبسط القانون وإحلال الاستقرار، كمدخل أساس لإجراء الانتخابات الرئاسية والتشريعية، وإعادة التوازن للنظام السياسي، وبناء الوطن على أسس الشرعية وفي ظل التعددية.

وقال إن الحكومة أوكلت لها مهام وطنية كبرى، أهمها معالجة آثار الانقسام، وتوحيد المؤسسات، والتحضير للانتخابات، وقد شرعت بعمل حثيث لتكريس بنية مؤسسية قادرة على التصدي لممارسات الاحتلال، وتقديم الخدمات للمواطن في المناطق الريفية والمهمشة والمهددة بالاستيطان.

وتطرق إلى جهود الحكومة لإعادة إعمار غزة، مبينًا أنها عملت على توفير الاحتياجات الطارئة والأساسية، خاصة بالتعليم والصحة، وتركزت جهودها على إعادة الإعمار.

وقال: "رغم العقبات التي حاصرت عمل الحكومة، وتباطؤ وفاء المانحين بالتزاماتهم التي قطعوها في مؤتمر القاهرة، إلا أنها استطاعت تنفيذ مشاريع الكهرباء والمياه والبنية التحتية والتعليم".

وأضاف أنه تم ترميم أو توفير التمويل اللازم لنحو 8352 بيتًا مدمرًا بشكل كلي، من أصل 11 ألفًا، أي بنسبة 76%، وتم إصلاح 101 ألف بيت من أصل 130 ألفاً، بنسبة 63%.

وأشار ريس الحكومة إلى أن ما وصل من الدول المانحة حتى الآن يمثل 36.5% فقط مما التزمت به لإعادة إعمار غزة، والذي يبلغ 5.52 مليار دولار.

وقال إن الأساس الذي تسير عليه الحكومة في تحقيق أهدافها هو تكريس الأمن والأمان، وبسط سيادة القانون، وتعزيز مكانته، لترسيخ السلم الأهلي، واستنهاض القطاعات والاستثمارات، وتحقيق التنمية الوطنية.

وأضاف الحمد الله أن المؤسسة الأمنية بذلت كامل جهودها لإنفاذ القانون والعدالة ومنع أي شكل من أشكال أخذ القانون باليد والجريمة والفلتان، ورغم الاحتلال إلا أنها تمكنت من توفير الأمن الداخلي.

وشدد على أن لا حصانة لأحد، ولا أحد فوق القانون الذي يجب أن يخضع الجميع لأحكامه.

واستدرك قائلا إنه خلال إنفاذ القانون قد تقع بعض الأخطاء غير المقبولة، لكن كل من يرتكب أخطاء أثناء إنفاذ القانون سيحاسب، سواء كان من الجهات الأمنية أو غيرها.

وأوضح أنه تم تشكيل اللجنة الوطنية لتطوير قطاع العدالة وإنشاء عدد من المحاكم والنيابات المتخصصة، مثل المحكمة الدستورية، ومحكمة الأحداث، ويجري العمل على استحداث محكمة الجنايات الكبرى، ومحاكم البلديات، ومحكمة حماية الأسرة من العنف.

وقال إن خطة قطاع العدالة للسنوات الست القادمة تشكل إطار عمل مشترك للوصول إلى حوكمة رشيدة تضمن توطيد مبادئ العدالة وسيادة القانون.

وشدد على أن إنجازات الحكومة لن تستكمل أو تحقق أهدافها في ظل استمرار الانقسام، وما يعنيه ذلك من الإطاحة بمبادئ القانون والشرعية وإضعاف وتشتيت المؤسسات القضائية.

وقال إن التطور الذي يتحقق على صعيد تعزيز سيادة القانون واستقلال القضاء، سيمكن من وضع حد للجريمة والفلتان وظواهر العنف الداخلي.

» اقرأ ايضاً

تعليقات الموقع
تعليقات الفيسبوك
» التعليقـات
عدد التعليقات: 0
» هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
ادخل الرمز الامني*
الوطن الآن