الاثنين 20/سبتمبر/2021مالساعة 16:56(القدس)

  • فيسبوك Facebook
  • تويتر Twitter
  • يوتيوب Youtube
  • قوقل + Google
  • أر أر أس Rss
  • سكايبي Skype
صحيفة الوطن الفلسطينية

استخدامات الإعلاميين الفلسطينيين لتكنولوجيا الاتصال الحديثة وانعكاساتها على أدائهم المهني

تاريخ النشر: 20/05/2016 [ 22:46 ]
استخدامات الإعلاميين الفلسطينيين لتكنولوجيا الاتصال الحديثة وانعكاساتها على أدائهم المهني
  • انشر الخبر عبر:

دراسات وأبحاث أبناء الوطن-

الباحث : جمال إبراهيم السماك -

بحث مقدم لنيل درجة الماجستير في الاعلام من معهد البحوث والدراسات العربية

ملخص الدراسة
تهدف هذه الدراسة إلى التعرف على الأساليب التي تؤدي إلى تطوير الأداء المهني للإعلاميين الفلسطينيين في ظل الانتشار الواسع لتوظيف تكنولوجيا الاتصال في العمل الإعلامي، من خلال دراسة دوافع استخدام الإعلاميين الفلسطينيين لتكنولوجيا الاتصال الحديثة وقياس أهم التأثيرات الناتجة عن استخداماهم لتلك التكنولوجيا، ومعرفة دور القائم بالاتصال، وخصائصه، وواقعه المهني الذي يقوم به، وشكل بيئة العمل له والتي يعمل في إطارها الإعلاميون الفلسطينيون.
كما تهدف إلى تحديد أهم وسائل التكنولوجيا الحديثة المستخدمة في الإنتاج الإعلامي في فلسطين، ومدى التطور التكنولوجي في عملية إنتاج الرسالة الإعلامية بدراسة الكيفية التي يستخدم فيها الإعلاميون الفلسطينيون هذه التكنولوجيا في إنجاز مهام عملهم الإعلامي.
وتعد الدراسة من البحوث الوصفية، وفي إطارها تم استخدام منهج الدراسات المسحية, في دراسة عينة من الإعلاميين الفلسطينيين للتعرف على مدى استخدامهم لتكنولوجيا الاتصال الحديثة وانعكاسه على أدائهم المهني الإعلامي، كما اعتمد الباحث صحيفة الاستقصاء كأداة للدراسة، كما استخدم الباحث نظرية الاستخدامات والإشباعات.
واختار الباحث مجتمع الدراسة الميدانية القائمين بالاتصال من العاملين في مجال الإعلام في الإذاعة، والتلفزيون، والصحافة المكتوبة، الصحافة الالكترونية، ووكالات الأنباء الحكومية، والخاصة والحزبية، باختيار عينة عمدية قوامها (250 مبحوثاً) من العاملين في الحقل الإعلامي الفلسطيني في المحطات التلفزيونية، والإذاعات، والصحف، والمواقع، ووكالات الأنباء في محافظات غزة والذين يستخدمون تكنولوجيا الاتصال الحديثة.
وفيما يتعلق بأهم نتائج الدراسة:
- أن المستوى التعليمي العام للإعلاميين الفلسطينيين عينة الدراسة تعليماً جامعياً، حيث بلغ إجمالي ذوي المستوى الجامعي بما فيهم أصحاب الدرجات الجامعية العليا بنسبة (78%).
- أن نسبة مواقع التواصل الاجتماعي جاءت في مقدمة الوسائل التكنولوجية الحديثة التي يستخدمها الإعلاميون في أداء مهام عملهم الإعلامي أو بالتواصل مع زملائهم في العمل بنسبة (86.8%)، يليها الهاتف الخلوي بنسبة (75.6%).
- جاءت درجة الاستخدام العام لتكنولوجيا الاتصال الحديثة من قبل الإعلاميين الفلسطينيين عينة الدراسة كبيرة جداً بنسبة بلغت (89.5%)، وأن درجة دوافع الاستخدام لتكنولوجيا الاتصال الحديثة في العمل الإعلامي لتسريع نقل المعلومات والاتصال، والوصول إلى كم كبير من المعلومات بسرعة، والتقليل من عناء الحصول عليها جاءت بدرجات كبيرة جداً.
- أهم الحاجات المتحققة من استخدام الإعلاميين لتكنولوجيا الاتصال الحديثة في العمل الإعلامي للحصول على ردود سريعة على المواد الإعلامية الخاصة بهم، ولإعداد وجمع وإنتاج المواد الإعلامية، والحصول على أفكار لقصص إخبارية بدرجات كبيرة جداً.  
-  زيادة السرعة في تنفيذ الأعمال الموكلة للإعلامي، وزيادة ارتباط الإعلامي ومواكبته لأحدث التطورات التكنولوجية في مجال عمله جاءت في مقدمة تأثير استخدام الإعلاميين عينة الدراسة لتكنولوجيا الاتصال الحديثة.
وخلصت الدراسة إلى عدة توصيات، أهمها:
مراجعة القوانين الناظمة للعمل الإعلامي في فلسطين بما يتلاءم مع المتغيرات والتطورات التكنولوجية المعاصرة، والارتقاء في العمل الإعلامي المهني من خلال الاهتمام بتنظيم دورات تدريبية للإعلاميين الفلسطينيين في المجالات التخصصية المختلفة، وتطوير ومواكبه كل ما هو جديد وفعَّال في العمل الإعلامي من ورشات وندوات وأجهزه ومعدات جديدة، والاتجاه نحو تطوير المناهج الأكاديمية في الدراسات الإعلامية بتوفير التعليم الإلكتروني في مرحلة التأسيس، وتوظيف التكنولوجيا في تطوير برامج التعليم الإعلامي في فلسطين.






» اقرأ ايضاً

تعليقات الموقع
تعليقات الفيسبوك
» التعليقـات
عدد التعليقات: 0
» هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
ادخل الرمز الامني*
الوطن الآن