الاربعاء 19/ديسمبر/2018مالساعة 08:05(القدس)

  • فيسبوك Facebook
  • تويتر Twitter
  • يوتيوب Youtube
  • قوقل + Google
  • أر أر أس Rss
  • سكايبي Skype
صحيفة الوطن الفلسطينية

مجدلاني: إدارة ترمب تسعى لفوضى قانونية عالمية والانسحاب من المعاهدات الدولية دليل عزلتها وعجزها

تاريخ النشر: 04/10/2018 [ 13:27 ]
مجدلاني: إدارة ترمب تسعى لفوضى قانونية عالمية والانسحاب من المعاهدات الدولية دليل عزلتها وعجزها
  • انشر الخبر عبر:

الوطن: اعتبر الامين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية احمد مجدلاني، انسحاب الولايات المتحدة من البروتوكول الاختياري بشأن حل النزاعات الملحق بمعاهدة فيينا للعلاقات الدبلوماسية، تأكيدا على أن ادارة ترمب لا تحترم القانون الدولي، وتسعى لخلق فوضى قانونية عالمية، الامر الذي يتطلب تغيير تعامل العالم مع هذه الادارة ووضع حد لتصرفاتها التي تشكل خطرا على الامن والاستقرار العالميين.

وأضاف، في بيان أصدره، اليوم الخميس، دولة فلسطين سوف تستمر في رفع مكانتها القانونية، وتعزيز حضورها في العالم، وان القدس عاصمة الدولة، ونقل السفارة الاميركية سنستمر بمواجهته بكافة الطرق السياسية والقانونية والدبلوماسية، وان قرارات الشرعية الدولية اكدت أن القدس عاصمة لدولة فلسطين، وما تقوم به القيادة الفلسطينية هو ضمن الشرعية والقانون الدولي.

وأضاف مجدلاني: على ادارة ترمب تحمل نتائج سياستها الخاطئة والمدمرة للسلام في المنطقة، وأن تتعامل كدولة بعيدا عن سياسة "العربدة"، والانسحاب من الشراكة والتطابق الكامل مع سياسات الاحتلال.

وتابع: هذا الانسحاب الأميركي هو دليل على الخوف من الادانة من قبل محكمة العدل الدولية بعد الشكوى التي تقدمت بها دولة فلسطين الى المحكمة ضد واشنطن بسبب انتهاكها القانون الدولي ونقل سفارتها إلى مدينة القدس المحتلة، وأيضا دليل على أن تلك الادارة أصبحت محامي الدفاع عن الاحتلال.

واستطرد، ان توالي الانسحاب الأميركي من المعاهدات الدولية، دليل عجز تلك الادارة عن المواجهة، وعزلتها، وفي نفس الوقت أنها تعمل على خلق الفوضى القانونية، وضرب مصداقية القانون الدولي وتلك المعاهدات في حال عدم تطبيق بنودها وقراراتها فإن سمعة تلك المؤسسات الدولية تتعرض للخطر.

وشدد على أن القيادة الفلسطينية ستواصل هجومها القانوني والدبلوماسي، والانضمام لكافة المؤسسات الدولية، مستدركا: نعرف أنه هناك قرارا اميركيا بالانسحاب من أية منظمة تدخلها دولة فلسطين، وأن ذلك يشكل مزيدا من العزلة لإدارة ترمب، وسوف يضج المجتمع الاميركي من تلك السياسة التي يتبعها ترمب في حل مشاكله مع دول العالم.

» اقرأ ايضاً

تعليقات الموقع
تعليقات الفيسبوك
» التعليقـات
عدد التعليقات: 0
» هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
ادخل الرمز الامني*
الوطن الآن