الاثنين 22/يونيو/2019مالساعة 00:15(القدس)

  • فيسبوك Facebook
  • تويتر Twitter
  • يوتيوب Youtube
  • قوقل + Google
  • أر أر أس Rss
  • سكايبي Skype
صحيفة الوطن الفلسطينية

فتح معبر رفح للمصالحة أم للمصالح

تاريخ النشر: 11/01/2019 [ 08:08 ]
  • انشر الخبر عبر:
ماجد عبد الله الخطيب

لا شك ان كل شعبنا في غزة والضفة يرغبون في المصالحة ولكن لا حراك فالكل ينتظر ، اما حركتي فتح وحماس فهما تتنافسان فيما بينهما من الاقوى اعلاميا في اظهار ذاتها ، بانها ترغب بالمصالحة وتتنازل عن جزء من حقوقها في سبيل ذلك ولكن الممارسة على ارض الواقع عكس ما ينادون به وان اختلفت النسب فيما بينهما ، اما فصائلنا العظيمة الوطنية والاسلامية فحدث بلا حرج فهم حماة الوحدة والمصالحة واصحاب الرأي السديد والفكر الوطني والساعين بكل جهد واجتهاد لحماية حقوق الشعب ولكن للأسف الشديد في الحقيقة ما هم إلا ابواق رخيصة لحركتي فتح وحماس.
لقد أتخذ الرئيس محمود عباس اجراءات اضافية للضغط على غزة وان كانت هذه المرة اكثر جرأة وحسما للضغط على حركة حماس، ومن بين هذه الاجراءات سحب موظفي السلطة من معبر رفح وإعادته الى سيطرة حماس ، وما اود قوله في هذا الخصوص ان السلطة لم تعيد المعبر الى سيطرة حماس فالمعبر اصلاَ تتحكم به حكومة حماس في غزة والكل يعرف الشعب والفصائل ان حماس هي المتنفذ والمهيمن على حركة خروج الافراد من قطاع غزة وما موظفي السلطة سوى وسيلة توصيل الافراد من داخلية حماس الى المعبر المصري..
وكان على السلطة ان تتخذ هذا الاجراء أي تسليم المعبر من الاسبوع الاول ،واليوم نسمع بأن حماس تناشد الطرف المصري بأن يسعوا الى عودة موظفي السلطة الى المعبر وإلا سيقلبوا الطاولة على الجانب الاسرائيلي .. عجبا يا حركة حماس هل انتم ترغبون وتسعوا للمصالحة ام لمصلحتكم .

» اقرأ ايضاً

تعليقات الموقع
تعليقات الفيسبوك
» التعليقـات
عدد التعليقات: 0
» هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
ادخل الرمز الامني*
الوطن الآن