الاربعاء 18/سبتمبر/2019مالساعة 12:22(القدس)

  • فيسبوك Facebook
  • تويتر Twitter
  • يوتيوب Youtube
  • قوقل + Google
  • أر أر أس Rss
  • سكايبي Skype
صحيفة الوطن الفلسطينية

جامعة تل أبيب ترفض إنشاء غرفة صلاة دائمة للمسلمين

تاريخ النشر: 20/05/2019 [ 08:04 ]
  • انشر الخبر عبر:

الوطن: كتبت صحيفة "هآرتس" العبرية، أن جامعة تل أبيب رفضت تخصيص غرفة ثابتة للمسلمين للصلاة في الحرم الجامعي.

وذكرت "هآرتس" أن الجامعة ترسل الطلاب للصلاة في المساكن القائمة خارج أبوابها.

في 2018-2017، خصصت الجامعة غرفة مؤقتة للصلاة خلال شهر رمضان، لكن الطلاب المسلمين يشرحون في محادثة مع هآرتس أن هناك المئات الذين يحتاجون إلى غرفة على مدار العام وأن الغرفة في المساكن بعيدة جدًا.

في الأسابيع الأخيرة، خصصت الجامعة غرفتين للصلاة في الحرم الجامعي بمناسبة شهر رمضان، إحداهما في الجزء الجنوبي من الحرم الجامعي، والأخرى في الحرم الشمالي، في مبنى كلية الطب. وقالت الجامعة صراحةً بأنها غرف مؤقتة سيتم استخدامها لأغراض أخرى في نهاية شهر رمضان.

وجاء قرار تخصيص غرفة الصلاة في الحرم الجامعي فقط خلال فترة رمضان في عام 2017، بعد مناقشات بين الطلاب المسلمين وإدارة الجامعة على مدار عامين. وتم افتتاح قاعة الصلاة مرة أخرى في أيار 2018، وظلت مفتوحة في الأشهر التالية.

وقال محمد خلايلة، طالب في كلية طب الأسنان، إن الغرفة أغلقت في يناير من هذا العام دون إشعار مسبق، ولم يتم تخصيص غرفة بديلة للصلاة للطلاب.

وأضاف : "وصلنا إلى صلاة الظهر واكتشفنا أن الغرفة أغلقت بباب حديدي مع قفل. وكانت خلف الباب المقفل كتب القرآن وملابس الصلاة للنساء وسجادات الصلاة."

وقال مسؤولو الجامعة إنهم أوضحوا للطلاب أن هذه غرفة صلاة مؤقتة، وسيتم إغلاقها عند بدء أعمال الترميم. وقد انتهت أعمال البناء في المنطقة مؤخرًا، وبدلاً من فتح غرفة للصلاة، تم فتح قاعة للعمل.

وبالنسبة للغرفة الموجودة في بناية أينشتاين خارج الحرم الجامعي، يوضح الطلاب أنه يتعين عليهم المشي لمدة 15 دقيقة للوصول إليها و15 دقيقة أخرى للعودة. وبالتالي، يستغرق الوقت المخصص للصلاة حوالي 45 دقيقة في كل مرة. وقالت الجامعة إن هذه الغرفة تقوم "بالقرب من المدخل الرئيسي للحرم الجامعي". ويشار إلى أن الجامعة خصصت بناية دائمة للكنيس اليهودي في موقع مركزي داخل الحرم.

وأشار خلايلة إلى أن الغرفة المؤقتة في مبنى كلية الطب صغيرة ولا يمكنها استيعاب سوى عشرة مصلين، بحيث لا يمكن الفصل بين النساء والرجال كما هو مطلوب. وقال "نحن لا نصر على مثل هذه الأشياء الصغيرة، نحن نطلب فقط مكانا للصلاة. سنهتم بأنفسنا بجمع التبرعات والمعدات وكل الأمور المطلوبة".

وبعث 28 عضوًا من أعضاء الكنيست من أحزاب "ازرق ابيض" و "العمل" و "الجبهة – العربية للتغيير" و "ميرتس" و"العربية الموحدة - التجمع" رسالة إلى إدارة الجامعة، يوم الأربعاء الماضي، يطالبون فيه بإنشاء مجمع دائم للصلاة في منطقة مركزية في الحرم الجامعي.

وقالت النائب ياعيل غيرمان (أزرق أبيض): "لا يتصور العقل عدم وجود مكان دائم ومحترم لصلاة الطلاب والطالبات المسلمين داخل الحرم الجامعي".

» اقرأ ايضاً

تعليقات الموقع
تعليقات الفيسبوك
» التعليقـات
عدد التعليقات: 0
» هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
ادخل الرمز الامني*
الوطن الآن