الاثنين 21/أكتوبر/2019مالساعة 20:58(القدس)

  • فيسبوك Facebook
  • تويتر Twitter
  • يوتيوب Youtube
  • قوقل + Google
  • أر أر أس Rss
  • سكايبي Skype
صحيفة الوطن الفلسطينية

اشتية: محتوى ورشة البحرين هزيل ومخرجاتها عقيمة وشرعيتها سقطت

تاريخ النشر: 24/06/2019 [ 10:53 ]
اشتية: محتوى ورشة البحرين هزيل ومخرجاتها عقيمة وشرعيتها سقطت
  • انشر الخبر عبر:

الوطن:قال رئيس الوزراء محمد اشتية إن محتوى الورشة الأميركية في العاصمة البحرينية المنامة "هزيل، والتمثيل فيها ضعيف ومخرجاتها ستكون عقيمة، ورفض فلسطين لها وعدم مشاركتها أسقط الشرعية عنها".

وأضاف اشتية في مستهل جلسة الحكومة الأسبوعية يوم الاثنين برام الله: أ، "القضية الفلسطينية حلها سياسي متمثل بإنهاء الاحتلال وسيطرتنا على مواردنا، وسيكون بإمكاننا بناء اقتصادنا".

وأكد أن "المشروع الاقتصادي الأمريكي والمؤتمر المنبثق عنه في المنامة هو تبييض للاستيطان، وإضفاء للشرعية على الاحتلال".

وذكر أن "الخطة الأمريكية المنشورة لم تتطرق إلى فلسطين، والاحتلال، والاستيطان، والسيادة، والدولة، والمعابر ذات السيادة، بل تتحدث عن اقتصاد هوائيّ".

وأشار إلى أن "من يريد تحقيق السلام والازدهار للشعب الفلسطيني، فعليه أن يدعو إسرائيل لوقف سرقة أرضنا وقرصنة أموالنا والاستيلاء على مواردنا الطبيعية ومقدراتنا، وليفرض عليها إنهاء احتلالها ووقف الاستيطان والتخلص من تبعاته وفك الحصار عن قطاع غزة والالتزام بما يمليه القانون الدولي والقرارات الدولية".

وحول الوضع المالي، قال اشتية إن "إسرائيل ما زالت تحتجز أموالنا، وعليه فإن الوضع المالي صعب، لكننا ثابتون على موقفنا، بألا نستسلم، ولا نستلم اموالنا منقوصة، ولن نقبل بالقرصنة الإسرائيلية ولا بوسم أسرانا وشهدائنا بالإرهاب".

وأضاف "نبحث عن حلول ولدينا بعض الخطط، لكن الحل الجذري هو أن تعيد إسرائيل أموالنا كاملة".

ورحب رئيس الوزراء بما جاء في الاجتماع الطارئ لوزراء المالية العرب، الذي عقد لمساعدة الحكومة في مواجهة الأزمة المالية، معربًا عن أمله أن تترجم شبكة الأمان العربية إلى واقع.

وثمن مجلس الوزراء، مبادرة القطاع الخاص لإقراض الحكومة، وقال إنها ما زالت في مراحل الدراسة، وسيتم الإعلان عن تفاصيلها عندما يتم ترجمتها إلى واقع.

وأكد أن "القطاع الخاص كان دوما مكونا وطنيا حيويا في القضية الفلسطينية".

ودعا رئيس الوزراء الشركات إلى تحمل مسؤولياتها والتخفيف عن كاهل الموظفين من خلال إيجاد آليات لتبسيط الالتزامات أو تأجيل جزء منها بما لا يضر بمصلحة أي من الطرفين.

وأشار إلى أن وزارتي التربية والتعليم والتعليم العالي، تواصلتا مع المؤسسات التعليمية والجامعات في الوطن من أجل مراعاة الظروف المالية للطلبة نتيجة الوضع المالي الصعب، وهناك بوادر إيجابية من عدد كبير من الجامعات التي سهلت عملية التسجيل للطلبة، داعيا بقية الجامعات للحذو حذوها.

» اقرأ ايضاً

تعليقات الموقع
تعليقات الفيسبوك
» التعليقـات
عدد التعليقات: 0
» هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
ادخل الرمز الامني*
الوطن الآن