الاثنين 21/أكتوبر/2019مالساعة 20:52(القدس)

  • فيسبوك Facebook
  • تويتر Twitter
  • يوتيوب Youtube
  • قوقل + Google
  • أر أر أس Rss
  • سكايبي Skype
صحيفة الوطن الفلسطينية

الأمم المتحدة: 87 ألف امرأة قُتلن في جرائم عنف عام 2017

تاريخ النشر: 08/07/2019 [ 22:04 ]
  • انشر الخبر عبر:

الوطن: كشف تقرير للأمم المتحدة أن 87 ألف امرأة على مستوى العالم قُتلن عام 2017 في جرائم عنف، من بينهن نحو 50 ألف امرأة قُتلن على يد شركاء حياتهن أو أفراد عائلاتهن.

وجاء في التقرير، الذي نشره مكتب الأمم المتحدة لمكافحة المخدرات والجريمة في فيينا اليوم الاثنين: "الكثيرات منهن قُتلن على يد شركاء حياتهن السابقين أو الحاليين، وأيضا على يد آبائهن وأمهاتهن وأشقائهن وشقيقاتهن وأفراد أخرى من عائلاتهن بحسب أدوارهم ومرتبتهم في العائلة".

وجاء في التقرير أنه عندما يكون مرتكب الجريمة شريك حياة سابق أو حالي فإن الأمر لا يدور في أغلب الحالات حول جريمة عفوية، بل تسبقها دوامة طويلة من العنف. وتلعب الغيرة والخوف من الانفصال دورا مهما في الدوافع وراء ارتكاب هذه الجرائم.

وبحسب التقرير، فإن عدد الضحايا ارتفع ارتفاعا طفيفا مقارنة ببيانات عام 2012.

وبالمقارنة بين القارات، فإن اللافت للانتباه أن معظم جرائم العنف المنزلي المميتة تحدث في قارة آسيا، حيث بلغ عدد النساء اللاتي قُتلن هناك على يد شركاء حياتهن أو أفراد عائلاتهن نحو 20 ألف امرأة عام 2017، بينما بلغ عددهن في أفريقيا 19 ألف امرأة، و8 آلاف امرأة في القارة الأمريكية، و3 آلاف امرأة في أوروبا و300 امرأة في أوقيانوسيا.

وبالقياس إلى عدد سكان كل قارة، فإن وضع النساء في أفريقيا هو الأخطر بحسب التقرير، بينما تعيش النساء في أوروبا في أمان بالمقارنة.

وكتب معدو التقرير أن العنف ضد النساء يتجذر في الغالب في الاعتقادات النمطية عن الدور المستبد للرجل. فمن يعتقد أن الرجل لديه الحق في الجنس أو الحق في الهيمنة على المرأة، يميل أكثر إلى العنف المميت في بعض الأحيان.

وأشار التقرير إلى أن تدني مستوى التعليم والتعرض لإساءة معاملة في الطفولة وتناول الكحول والتعرض لمستويات عنف قليلة من العوامل المهمة التي تميز خلفية الجناة.

وبحسب التقرير، لقي بوجه عام 464 ألف شخص حتفهم عام 2017 في جرائم قتل على مستوى العالم. وزاد عدد الأشخاص، الذين فارقوا الحياة جراء جرائم قتل أو ضرب أفضى إلى موت، عن الضحايا الذين قُتلوا في نزاعات مسلحة في نفس الفترة الزمنية (89 ألف ضحية).

ووفقا للبيانات، فإن العصابات مثل المافيا -أي الجريمة المنظمة- مسؤولة عن 19% من كافة جرائم القتل في العالم. ومنذ بداية القرن الحادي والعشرين قتلت عصابات الجريمة المنظمة ما يوازي عدد ضحايا النزاعات المسلحة في العالم في نفس الفترة الزمنية.

» اقرأ ايضاً

تعليقات الموقع
تعليقات الفيسبوك
» التعليقـات
عدد التعليقات: 0
» هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
ادخل الرمز الامني*
الوطن الآن