الاربعاء 16/أكتوبر/2019مالساعة 17:49(القدس)

  • فيسبوك Facebook
  • تويتر Twitter
  • يوتيوب Youtube
  • قوقل + Google
  • أر أر أس Rss
  • سكايبي Skype
صحيفة الوطن الفلسطينية

الهندي: الانقسام سببه اتفاق أوسلو وليس سيطرة حماس على قطاع غزة

تاريخ النشر: 05/10/2019 [ 08:22 ]
الهندي: الانقسام سببه اتفاق أوسلو وليس سيطرة حماس على قطاع غزة
  • انشر الخبر عبر:

الوطن: أكد عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي د.محمد الهندي في ذكرى انطلاقة الحركة الـ 32، أن الحركة انطلقت لقتال العدو الصهيوني الذي يحتل أرض فلسطين، وحددت هدفها بتحرير كل فلسطين وبكل وسائل المقاومة المتاحة وفي مقدمتها الوسائل العسكرية.
وقال د. الهندي في حديث لإذاعة صوت القدس: أن هذا الانقسام كان بسبب اتفاق أوسلو وليس صراعاً على السلطة أو بسبب سيطرة حماس على قطاع غزة، موضحا أن أوسلو يريد أنُ يسلمنا إلى صفقة القرن التي يرفضها الجميع وعلى رأسها فريق أوسلو نفسه.
وبيّن الهندي ، أن كل الترتيبات التي تقوم بها الإدارة الأمريكية والاحتلال في الإقليم لحل القضية تتم بعيدا عن فريق أوسلو، داعيا الجميع لاتخاذ موقف عملي لرفض صفقة القرن وليس موقفا نظريا، وعلى رأس ذلك وقف التنسيق الأمني الذي أصبح خطراً حتى على سلطة أوسلو، بحسب ما جاء على موقع حركة الجهاد الاسلامي الالكتروني. 

وقال: "هناك فرصة للشعب الفلسطيني بأن يستعيد وحدته الداخلية على أساس حماية الثوابت وتعزيز الصمود ورفع الحصار.. يجب أن لا نكون أعداء ومنقسمين حتى هذه الفترة".
عندما بدأنا عملنا الجهادي بكل ثقة ونحن وشعبنا لا نملك أي إمكانات بينما العدو الصهيوني كان مشبع بأقوى أنواع الأسلحة ودعم امريكي واسع. وأضاف، كنا ولا زلنا ندرك أن طريقنا طويل وشعبنا صغير وإمكاناتنا محدودة مقارنة بالعدو لكن إيماننا قوي وثقتنا بالله لا حدود لها. وأوضح أن إيماننا قوي لأننا نؤمن أن هذا الكيان الصهيوني إلى زوال، لأنه قائم على العدوان والاساطير، وإننا سننتصر رغم قلة الإمكانات لأننا ندافع عن الحق والمقدسات.
وأضاف، أننا انطلقنا كجزء من أمة عظيمة موصولة بالسماء، تنهض لتقوم بواجبها في الدفاع عن دينها ومقدساتها ومستقبل أبنائها. كما حددنا العدو الصهيوني الغاصب لفلسطين، عدواً وحيداً لنا، والذي يستهدف كل الأمة لمنع نهضتها، وأن جهاد الأمة يجب أن يوجه للعدو الغاصب.
وأكد الهندي أن الحركة عند انطلاقتها وضعت القدس بوصلتها، وحلفاؤها هم من يدعمون شعبنا، وأن فلسطين محوراً قائماً بذاته يصوب الاتجاه على مدار الوقت.

ووجه الدكتور الهندي رسالة لأبناء الجهاد الإسلامي والمقاومة، مفادها:" أن انهيار المنطقة في هذا الوقت أمام التغول الأمريكي والصهيوني وحلفائهم في الإقليم، يركز على شعب فلسطين، وفي قلبها المقاومة ، ولذلك على المقاومة مسؤوليات هامة وفي مقدمتها أن تحافظ على بوصلتها في قتال العدو على أرض فلسطين، وتمارس ذلك في كل الأوقات لنحافظ بذلك عن الامل بعيدا عن الأعداء الوهميين الذين يفتتوا إجماع الامة ونستمر في مشاغلة العدو حتى نلتقي مع جموع الامة المجاهدين في القدس المحتلة. وأن أي ترتيبات تحت أي ظرف لتأخير الشعب الفلسطيني وفصائل المقاومة عن القيام بهذا الواجب مشكوك في دوافعها.

ودعا في ذكرى انطلاقة الحركة، إلى توحيد الشعب على أساس الثوابت التي قضى من أجلها آلاف الشهداء وضحى في سبيلها عشرات آلاف الاسرى، ومدخلنا بناء مرجعية وطنية واستراتيجية جامعة تعزز صمود الشعب وحماية مقاومته.

» اقرأ ايضاً

تعليقات الموقع
تعليقات الفيسبوك
» التعليقـات
عدد التعليقات: 0
» هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
ادخل الرمز الامني*
الوطن الآن