الاربعاء 16/أكتوبر/2019مالساعة 17:44(القدس)

  • فيسبوك Facebook
  • تويتر Twitter
  • يوتيوب Youtube
  • قوقل + Google
  • أر أر أس Rss
  • سكايبي Skype
صحيفة الوطن الفلسطينية

الى دولة رئيس الوزراء د.محمد إشتيه المحترم

تاريخ النشر: 09/10/2019 [ 08:39 ]
  • انشر الخبر عبر:
د. ناهد أبو طعيمة

بس سؤال دكتور محمد اشتية

هي الحكومة السابقة بتضحك علينا ولا شو بيصير؟ ولا الحكومة الجديدة تجبُّ ما قبلها من قرارات ؟

اليوم رحت أفتح حساب بنكي  لإبنتي فى البنك العربي فرع بيرزيت ، الموظف بكل هدوء بيطلب وجود الأب وهذا ما دفعني لسؤال مدير الفرع الذي أكد الطلب !

هذا فيديو لقرار رئيس الوزراء السابق الذى يمنح النساء حق فتح حسابات بنكية لإولادهن دون وصاية أو محرم  لأننا مواطنات كاملات الأهلية ؟

معقول من وقتها 5/3/2018  لم يدخل حيز التنفيذ الى الأن ؟؟؟؟؟؟؟؟

هل سلطة النقد وسياساتها المالية جزء من الحكومة أم أن لها رؤية لا تعكس توجهات الحكومة؟
هل  القضاء الشرعي  جزء من الحكومة  إم أن سطوته أعلى لأنه الأساس والمرجع  فى هذا الغبن  التاريخي والرجعي ؟

مين بيفرض ارداته على مين ؟

 ماذا يعني إذن  القرار الذى طبل له رئيس الوزراءالسابق والحركة النسوية  إذا كان لا يسري في  البنوك .
 لماذا  سياسات سلطة النقد رجعية وبائدة  وترسخ التبعية وعدم الأهلية للنساء  ؟.

هل الحكومة لا تعمم قراراتها أم هناك خطوط حمراء لا يمكن للقرارات تجاوزها ؟

   هل تصدرون القرارات المناصرة لحقوق النساء علنا وتتغامزون من تحت الطاولة لتجميدها ؟!.

أنتم كذبة كبيرة  ربطات عنق وبدل وملابس فاخرة لكنكم بالحقيقة  قساة كل يوم تؤكدون بداوتكم وتسلطكم 

عارفين إحنا معكم مثل اللي رضيت بالهم والهم ما رضي فيها
 ولقد كانت الأمال عالية  والسقوف كبيرة على شخص الدكتور محمد أشتيه الذي  حمل خطاب مختلف وصادق وكان يبدو لنا  برقيبة فلسطين  لكن  ليس في الإمكان احسن مما كان

  للمرة الثانية بحياتى أعيش هذا الغبن منذ عشر سنوات رفض البنك أن أفتح حساب لابنتى واليوم تعاد الكرّة ،  أنا حزينة أني إمرأة وأم تعيش معكم ومع هشاشتكم فى هذا الوطن 

 كيف نثق بكم  وبقرارتكم . 
 وطز في أى حكومة لا تمون ولا تستطيع   تطبيق قرارتها . من زمان بنقول طز في محاولاتكم لتشويه ماضينا وحاضرنا ومن سلبنا هويتنا وكفاحنا وقوتنا وانتم عاملين مثل الغولة اللي بتأكل أولادها 

لقد شعرت بالخجل أمام إبنتى وأنا الاكاديمية والاعلامية  جعلتموني  أخجل أمامها لعدم تفوقي الذكوري والمواصفات الخارقة لإمتلاك القدرة لايداع  المصروف الشهري  لإبنتي بالجامعة  مع أنني أحمل ثقل أمومتي ولم ولن أتخلى عنها 

مين عار على الثاني
 ومين ما عندو أهلية 
وأنتم ليس فيكم من هيبة الحكومات  الإ الشكل ويغيب عنكم جوهرها وهو الثقة  والمصداقية  والعدالة .

#كلن_يعني_كلن
#كلكم_يعني_كلكم

» اقرأ ايضاً

تعليقات الموقع
تعليقات الفيسبوك
» التعليقـات
عدد التعليقات: 0
» هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
ادخل الرمز الامني*
الوطن الآن