الثلاثاء 10/ديسمبر/2019مالساعة 08:37(القدس)

  • فيسبوك Facebook
  • تويتر Twitter
  • يوتيوب Youtube
  • قوقل + Google
  • أر أر أس Rss
  • سكايبي Skype
صحيفة الوطن الفلسطينية

جامعة فلسطين الاهلية تعقد ورشة حول "المخدرات وعلاقتها بالانتحار"

تاريخ النشر: 15/10/2019 [ 17:39 ]
  • انشر الخبر عبر:

الوطن: عقدت كلية المهن والعلوم التطبيقية في جامعة فلسطين الاهلية ضمن انشطة برنامج التأهيل المجتمعي ورشة عمل بعنوان " المخدرات وعلاقتها بالانتحار" بالتعاون مع المركز الوطني الفلسطيني للتأهيل وعلاج الادمان، وذلك بحضور عدد من مدراء المؤسسات الاجتماعية والاهلية بالاضافة اكاديميين وطلاب من الجامعة.

ومن جانبه، قدم الدكتور محمد عكة عميد كلية المهن والعلوم التطبيقية نبذة عن الانتحار والتعريف العلمي له من وجهة نظر علماء الاجتماع، وعلامات التحذير منه ومن الافكار الانتحارية والاسباب المؤدية له، بالاضافة الى الظروف الحياتية التى تدفع الفرد للتفكير به ليكون عرضة للانتحار، موضحاً علاقة ادمان المخدرات بالأمراض النفسية والاضطرابات التي تؤدي الى الانتحار، مشيراً الى ارقام واحصاءات حول نسب الانتحار في العالم والمجتمع الفلسطيني.

واضاف عكة ان الإدمان قد يسبق المرض النفسي او قد يؤدي المرض النفسي والاضطرابات والضغوط النفسية الحياتية الى الإدمان، وان كلاهما له علاقة وصلة وطيدة بالآخر، فالكثير من الحالات التي تعاني من الاضطرابات النفسية في بدايتها وبعض ضغوط الحياة والتعرض للمشكلات الحياتية الصعبة ، تدفع الانسان الى الهروب الى عالم المخدرات الذي يعطيه السعادة لساعات معدودة ثم يسلب تلك السعادة ليرجع الإنسان إلى واقعه الأليم.

وقدم الدكتور نادر جبريل مدير المركز الفلسطيني للتأهيل عرضاً عن الادمان على الكحول والمخدرات وعلاقتها المباشرة بالانتحار وطرق الوقاية مقدماً شرحاً عن المركز الوطني الفلسطيني للتأهيل والخدمات المقدمة وآلية التحويل الى المركز.

وتطرقت الاستاذة عايدة زواهرة مديرة التمريض في المركز الوطني للتأهيل لمحة عن مدى انتشار المخدرات في المجتمع الفلسطيني وبينت ان التعاطي في ازدياد، موضحه علاقة المخدرات بالصحة النفسية والانتحار واهميه الاكتشاف المبكر للحالات التي تعاني من الإدمان مع ضرورة توفير الدعم الاسري والمجتمعي اللازم .

في حين تحدثت الاستاذة رندة برغوث منسقة برنامج التأهيل المجتمعي عن اليوم العالمي للصحة النفسية الذي يصادف العاشر من شهر تشرين الاول من كل عام والتركيز على التأهيل النفسي والاجتماعي كخطوة اولى للحد من الادمان الذي يؤدي الى الانتحار والتركيز على الشراكة المجتمعية والاسرية لعلاج الادمان والانتحار واعادة التكيف للمريض الذي يعاني من وصمه الادمان وتقبله من قبل الاخرين واعادة دمجة مع الاخرين.

» اقرأ ايضاً

تعليقات الموقع
تعليقات الفيسبوك
» التعليقـات
عدد التعليقات: 0
» هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
ادخل الرمز الامني*
الوطن الآن