الاحد 17/نوفمبر/2019مالساعة 13:35(القدس)

  • فيسبوك Facebook
  • تويتر Twitter
  • يوتيوب Youtube
  • قوقل + Google
  • أر أر أس Rss
  • سكايبي Skype
صحيفة الوطن الفلسطينية

ليبرمان ولابيد لنتنياهو: استيقظ وعد لسياسة الاغتيالات بغزة

تاريخ النشر: 02/11/2019 [ 14:42 ]
ليبرمان ولابيد لنتنياهو: استيقظ وعد لسياسة الاغتيالات بغزة
  • انشر الخبر عبر:

الوطن:شن قادة إسرائيليون صباح السبت هجومًا حادًا على رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو على خلفية إطلاق صواريخ من قطاع غزة صوب مستوطنات الغلاف مساء أمس.

وكتب زعيم حزب "إسرائيل بيتينو" وزير الجيش السابق أفيغدور ليبرمان أن "إطلاق أكثر من 10 صواريخ على سديروت ومستوطنات غلاف غزة بينما تجلس عائلات المستوطنين حول طاولة السبت نتيجة مباشرة لسياسة الحكومة في الاستسلام للمنظمات في غزة".

وقال: "أصبحت أعمال الشغب (في إشارة لمظاهرات مسيرات العودة وكسر الحصار) على السياج أمر معتاد، حتى وسائل الإعلام لا تغطي ذلك"، وفق تعبيره.

وأضاف ليبرمان: "أي شخص عانى من التظاهرات على السياج الفاصل والصواريخ مساء الجمعة لا تقلقوا فإن رد رئيس الوزراء نتنياهو في الطريق.. في الأسبوع المقبل سيتم تمرير عشرات الملايين من الدولارات مرة أخرى لحماس!".

وزعم أن "تآكل الردع الإسرائيلي في الجنوب يشجع عدونا في الشمال وإيران". وفق قوله.

وختم ليبرمان رسالته بالقول: "السيد رئيس الوزراء، السيد وزير الدفاع وأعضاء الكابينت- استيقظوا!".

فيما، قال عضو الكنيست يائير لابيد إنه "يجب الرد بقوة ودون تردد على إطلاق الصواريخ من غزة".

وقال لابيد للقناة الـ13 العبرية إنه "يجب أن يعلم قادة حماس والجهاد أنهم سيدفعون حياتهم ثمنًا لأي هجوم، ويجب أن نرد على الإرهاب بقوة، وليس بـ حقائب بالدولار"، وفق قوله.

وأشار إلى أن سياسة التصالح/الهدوء التي انتهجها نتنياهو مفلسة، وأنه على الجيش الإسرائيلي توسيع آليات الرد، بما يشمل العودة إلى سياسة الاغتيالات.

واستشهد مواطن وأصيب آخران ولحقت أضرار مادية كبيرة بممتلكات المواطنين خلال غارات متتالية عنيفة شنتها طائرات الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم على أهداف مختلفة في قطاع غزة، عقب زعم الاحتلال إطلاق 10 صواريخ من غزة صوب الغلاف.

» اقرأ ايضاً

تعليقات الموقع
تعليقات الفيسبوك
» التعليقـات
عدد التعليقات: 0
» هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
ادخل الرمز الامني*
الوطن الآن