الثلاثاء 28/يناير/2020مالساعة 00:09(القدس)

  • فيسبوك Facebook
  • تويتر Twitter
  • يوتيوب Youtube
  • قوقل + Google
  • أر أر أس Rss
  • سكايبي Skype
صحيفة الوطن الفلسطينية

العلماء يثبتون القوة الشفائية للعسل

تاريخ النشر: 05/12/2019 [ 08:25 ]
العلماء يثبتون القوة الشفائية للعسل
  • انشر الخبر عبر:

الوطن: كشف خبراء ومختصون أبحاث جديدة أن وضع كميات دقيقة من عسل "مانوكا" بين طبقات من الشبكة الجراحية تعمل كمضاد حيوي طبيعي يمكن أن يمنع الإصابة بالتهابات بعد العملية الجراحية.

ويتم استخدام الشبكة الجراحية للمساعدة في تعزيز التئام الأنسجة اللينة داخل الجسم بعد الجراحة وهي شائعة في عمليات مثل إصلاح الفتق، بحسب صحيفة "يور أليرت".

ومع ذلك، فإنها تشكل خطرًا متزايدًا من الإصابة بالتهاب حيث تكون البكتيريا قادرة على الحصول على التثبت داخل الجسم عن طريق تكوين فيلم بيولوجي على سطح الشبكة.

تعد التهابات الجلد والأنسجة الرخوة هي أكثر الإصابات البكتيرية شيوعًا، حيث تمثل حوالي 10٪ من حالات دخول المستشفى، ونسبة كبيرة من هذه الإصابات هي عدوى ثانوية بعد الجراحة.

في الوقت الحالي، يتم التعامل مع أي إصابة بالمضادات الحيوية وقد تبين أن وضع عسل مانوكا بين طبقات الشبكة يمنع البكتيريا من الانتشار لمدة تصل إلى ثلاثة أسابيع.

وقال المؤلف الرئيسي للبحث والمهندس الطبي الحيوي بجامعة نيوكاسل، بيرجيورجيو جنتيلي، "يتم زرع شبكة داخل الجسم لتوفير الاستقرار بينما تلتئم الأنسجة الداخلية، لكنها، للأسف، توفر أيضًا سطحًا مثاليًا لنمو البكتيريا. وبمجرد أن تشكل البكتيريا فيلمًا بيولوجيًا على السطح، يكون من الصعب جدًا معالجة العدوى، وتزويد الشبكة بالعسل وإطلاقه ببطء يمنع نمو البكتيريا ويوقف العدوى قبل أن تبدأ".

وأضاف العالم: "هذه النتائج مثيرة للغاية حقًا، فقد استخدم العسل لعلاج الجروح المصابة منذ آلاف السنين، لكن هذه هي المرة الأولى التي يثبت أنها فعالة في مكافحة العدوى في الخلايا من داخل الجسم".

سر فاعلية عسل مانوكا

يعتقد أن معظم العسل يحتوي على بعض خصائص قتل البكتيريا لأنه يحتوي على مواد كيميائية تنتج، بيروكسيد الهيدروجين.

ومع ذلك، أظهرت دراسة أجريت في نيوزيلندا عام 1991، أنه عندما تزيل بيروكسيد الهيدروجين من العسل، فإن "مانوكا" (المصنوع من الرحيق الذي جمعه النحل تغذى على علف شجرة مانوكا البرية) كان النوع الوحيد الذي حافظ على قدرته في قتل البكتيريا. ويرجع ذلك إلى وجود عنصر فريد، يعرف الآن باسم "methylglyoxal"، الذي له خصائص مضادة للميكروبات.

وأفاد الموقع الإلكتروني الإخباري "لايف هيك" بأن الجمع بين الماء والعسل يؤدي إلى حل كثير من المشكلات الصحية، خاصة الماء الدافئ أو الماء الساخن، حيث يساهم في التخفيف من التهاب الحلق، ويساعد على إنقاص الوزن.

وأورد الموقع أنه ينصح بالتقليل من العصائر المحلّاة والمشروبات الغازية ذات السعرات الحرارية العالية، واستبداله بما يسمى بالدمج بين الماء الدافئ والعسل، وهو المزج الذي يساعد على إمداد الجسم بالماء، مما يقي من الإصابة بالجفاف واحتباس السوائل وزيادة معدل التمثيل الغذائي والشعور بالشبع.

» اقرأ ايضاً

تعليقات الموقع
تعليقات الفيسبوك
» التعليقـات
عدد التعليقات: 0
» هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
ادخل الرمز الامني*
الوطن الآن