الاثنين 06/يونيو/2020مالساعة 22:26(القدس)

  • فيسبوك Facebook
  • تويتر Twitter
  • يوتيوب Youtube
  • قوقل + Google
  • أر أر أس Rss
  • سكايبي Skype
صحيفة الوطن الفلسطينية

أسامة حمدان: وجود راية حماس بمؤتمر الحرس الثوري ثقة إيرانية بريادتنا

تاريخ النشر: 11/01/2020 [ 14:15 ]
أسامة حمدان: وجود راية حماس بمؤتمر الحرس الثوري ثقة إيرانية بريادتنا
  • انشر الخبر عبر:

الوطن: رد أسامة حمدان، مسؤول العلاقات الخارجية في حركة (حماس)، على ردود الفعل التي صاحبت ظهور راية حركة حماس، إلى جانب العلم الإيراني، وعدة فصائل، تعمل ضمن محور المقاومة الذي تتزعمه إيران.

وكان قائد القوات الجوية الإيرانية، قد عقد مؤتمرًا صحفيًا، ظهر فيه علم بلاده إلى جانب راية الحرس الثوري، بجانب أعلام الفصائل، التي تعمل ضمن حلف "محور المقاومة"، وتضم كلًا من: "حزب الله اللبناني، وأنصار الله اليمني (الحوثيون)، وكذلك الحشد الشعبي العراقي، ولواء (فاطميون) الأفغاني، ولواء (زينبيون) الباكستاني، إضافة لراية حركة حماس.

وقال حمدان ": إن محاولة تكبير هذا الأمر، هي محاولة غبية للإساءة لحركة (حماس)، فوضع راية حركة حماس في أي موقع من المواقع، هو إقرار ممن وضعها لدور حماس ومكانتها، وتأثيرها في فلسطين، وريادتها في مقاومة الاحتلال الإسرائيلي".

وأوضح أن هذا الإقرار، يُعبر عن ثقة إيرانية بدور الحركة، ورد عن التزام موقف إيران تجاه القضية الفلسطينية، باعتبار أن حركة حماس، هي كُبرى حركات المقاومة، أما محاولات الموتورين وبعض الأغبياء الإساءة لحماس، والقول إن هذا موجّه ضد طرف ما، نرد على ذلك بالقول: إنه ليس لنا معركة مع أي طرف، سوى الاحتلال الصهيوني".

وأضاف حمدان: "لا أظن أن أحدًا يريد لحركة حماس، أن يكون لها معركة مع أي طرف غير الاحتلال، والذين يسعون لفعل ذلك هم لا يعرفون حركة حماس، ويريدون التشويش على الإقرار بدور الحركة ومكانتها، وهذا التشويش لن يُحقق مبتغاه، بل سينقلب على أصحابه".

وعن تداعيات اغتيال قاسم سليماني، على حركة حماس والمقاومة الفلسطينية، قال حمدان: "لا شك أن أي خسارة يتسبب بها العدو الصهيوني لحركة مقاومة، تمثل خسارة، ولكن فصائل المقاومة الفلسطينية، لديها قدرة على الاستمرار، والاستفادة من اغتيال شخصية ما، وبالتالي تستطيع تحقيق انتصارات، ولن يُوقف ذلك مسار المقاومة في فلسطين، بل ما يحدث هو العكس، لأن دماء القائد، هي وقود تستغلها المقاومة، وحركة حماس لها باع في ذلك، عندما تم اغتيال الشيخ أحمد ياسين، والدكتور عبد العزيز الرنتيسي، وغيرهم عشرات الشهداء من قيادة حماس".

وختم حمدان، حديثه، بالقول: "بعد تقديمها لهؤلاء الشهداء، حركة حماس تقدمت، ولا تزال تتقدم، والمسيرة تتواصل".

» اقرأ ايضاً

تعليقات الموقع
تعليقات الفيسبوك
» التعليقـات
عدد التعليقات: 0
» هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
ادخل الرمز الامني*
الوطن الآن