الجمعة 14/أغسطس/2020مالساعة 14:56(القدس)

  • فيسبوك Facebook
  • تويتر Twitter
  • يوتيوب Youtube
  • قوقل + Google
  • أر أر أس Rss
  • سكايبي Skype
صحيفة الوطن الفلسطينية

الخضري: إنجاز 85% من إعمار البيوت المدمرة وتقارب حماس وفتح فُرض عليهما

تاريخ النشر: 25/07/2020 [ 08:02 ]
الخضري: إنجاز 85% من إعمار البيوت المدمرة وتقارب حماس وفتح فُرض عليهما
  • انشر الخبر عبر:

الوطن: أكد الدكتور جمال الخضري، رئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار، أن مؤتمراً للمانحين عقد بعد عدوان 2014 برعاية النرويج ومصر، وكانت هناك تعهدات مالية لإعادة بناء كل البيوت التي دمرت.

وأشار الخضري "، إلى أن 85% من عملية الإعمار قد أنجزت، وتبقى 15% لم تنجز بعد، والسبب في ذلك عدم وفاء المانحين بالتزاماتها، لافتاً إلى أن الحكومة الفلسطينية، مطالبة بمتابعة هذا الملف مع المانحين.

وفيما يتعلق بالتقارب الأخير بين حركتي فتح وحماس، قال الخضري: "إذا لم يتم إنجاز المصالحة الفلسطينية الآن، فمتى سيتم إنجازها، فالواقع الفلسطيني الآن ليس أمامه إلا طريق المصالحة والوحدة، واستنهاض كل الطاقات".



وأضاف: "لا أحد رابح سوى الاحتلال الإسرائيلي من خلال (صفقة القرن) وخطة "الضم" والاستيطان، والحصار والعدوان، وبالتالي إذا ترك الشعب الفلسطيني المصالحة، فإنه قد ترك كل شيء".

واشار الخضري إلى أن التقارب الاخير بين حركتي فتح وحماس، ليس خياراً للحركتين، وإنما فرض عليهما، وإذا لم يقوما به ولم ينجزا كل استحقاقات المصالحة، فإن الشعب هو الذي سيحكم.

وفي السياق، قال الخضري: "طالما أن هناك خطوات على الأرض، فإننا نباركها وندعمها، ونشجع على استمرارها، وبالتالي فإن مساحة الاتفاق أوسع من مساحة الاختلاف، فالمطلوب أن يكون هناك خطوات عملية على الأرض، يلمسها المواطن والجميع، حتى يكون هناك دعم كبير لهذه الخطوات".

وبين رئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار، أن هناك تفاؤلاً حذراً من قبل الشعب الفلسطيني، لأن كل التجارب السابقة كانت تتوج بالاتفاقات والاحتلافات والتوقيعات، ولكن للأسف تكون النتيجة سلبية.

وفيما يتعلق بالمهرجان المركزي في غزة، أوضح الخضري، أن أي خطوات مهمة لتجسيد واقع جديد، وتمحو من الذاكرة كل الذكريات غير السعيدة، وبالتالي الشعب الفلسطيني عندما يرى هذه المهرجانات، فإنه يصبح لديه الأمل، ولكن الأهم من ذلك أن تستمر الخطوات العملية المشتركة، وأن يكون هناك برنامج مشترك، وحكومة وحدة وطنية مشتركة، تترجم المصالحة.

» اقرأ ايضاً

تعليقات الموقع
تعليقات الفيسبوك
» التعليقـات
عدد التعليقات: 0
» هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
ادخل الرمز الامني*
الوطن الآن