السبت 26/سبتمبر/2020مالساعة 00:34(القدس)

  • فيسبوك Facebook
  • تويتر Twitter
  • يوتيوب Youtube
  • قوقل + Google
  • أر أر أس Rss
  • سكايبي Skype
صحيفة الوطن الفلسطينية

الأحمد يكشف عن الملفات التي سيبحثها اجتماع التنفيذية اليوم

تاريخ النشر: 06/08/2020 [ 07:22 ]
الأحمد يكشف عن الملفات التي سيبحثها اجتماع التنفيذية اليوم
  • انشر الخبر عبر:

الوطن:  أكّد عضو اللجنتين التنفيذية لمنظمة التحرير والتنفيذية لحركة فتح عزام الأحمد أنّ ما يربط فلسطين بلبنان عبر التاريخ وعبر عشرات  السنين خاصة بعد النكبة، هناك حوالي 400 ألف فلسطيني يحتضنهم لبنان في عدد من المخيمات، والشعب اللبنانية احتضن الثورة الفلسطينية المعاصرة، ولعب دورًا كبيرًا في المشاركة إلى جانبنا من أجل الدفاع عن فلسطين وحقوق الشعب الفلسطيني

وأوضح الأحمد ، أنّه رغم كل المؤامرات لبث الخلاف بين الشعبين فشلت وكانت العلاقة الفلسطينية اللبنانية عنوان للعمق العربي والأمة الواحدة، ولذلك عندما حصلت كارثة مرفأ بيروت، وكأن هناك قنبلة نووية ضُربت في لبنان، لم يكن من الفلسطينيين هناك إلا ان يهبوا لمساعدة أشقائهم من اللحظة الأولى، ثم من تعليمات الرئيس عباس إلى سفارتنا في بيروت، استنفرت كل المؤسسات الفلسطينية وفي مقدمتها الهلال الأحمر الفلسطيني الذي كان سباقًا في الوصول إلى المنطقة والمشاركة مع القوات اللبنانية في اجلاء المصابين وانقاذ ما يمكن انقاذه من تحت الأنقاض إلى المستشفيات اللبنانية والفلسطينية الموجودة هناك، واستطاعت فرق الانقاذ التابعة لنا نقل ما لا يقل عن 70 جريحًا من اللحظة الأولى للانفجار رغم بساطة الإمكانيات .

وأشار الأحمد إلى أنّ اجتماع اللجنة التنفيذية للمنظمة اليوم حالة الاستنفار الدائم لدى القيادة للتصدي لأي تحرك سواء كان على الأرض أو على الصعيد السياسي والقانوني لمواجهة هذه الخطوات لإفشالها وقبرها قبل أن تتحول إلى أمر واقع

ونوّه إلى أن الاجتماع سيبحث أيضا الأوضاع الناجمة عن جائحة كورونا والإجراءات على الصعيد الأمني والاقتصادي وحماية أبناء شعبنا في مختلف المناطق واتخاذ مزيد من الإجراءات لتوفير الحماية لأبناء الشعب؛ خاصة وأن هذه الجائحة يبدو أنها طويلة ولابد من المعالجة العلمية الصارمة لحماية ابناء شعبنا

» اقرأ ايضاً

تعليقات الموقع
تعليقات الفيسبوك
» التعليقـات
عدد التعليقات: 0
» هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
ادخل الرمز الامني*
الوطن الآن