الاثنين 23/نوفمبر/2020مالساعة 21:47(القدس)

  • فيسبوك Facebook
  • تويتر Twitter
  • يوتيوب Youtube
  • قوقل + Google
  • أر أر أس Rss
  • سكايبي Skype
صحيفة الوطن الفلسطينية

إدارة ترامب تدرس إعلان منظمات حقوقية بارزة بأنها معادية للسامية

تاريخ النشر: 22/10/2020 [ 10:15 ]
  • انشر الخبر عبر:

تدرس إدارة الرئيس ترامب إعلان بعض المنظمات غير الحكومية البارزة التي تعمل في مجال حقوق الإنسان - بما في ذلك منظمة العفو الدولية وهيومن رايتس ووتش وأوكسفام - معادية للسامية.

ووفقا لتقرير نشرته صحيفة إسرائيل اليوم نقلا عن موقع الأخبار السياسية Politico بوليتيكو الأمريكي من المتوقع أن يصل البيان الرسمي من وزارة الخارجية في وقت مبكر من هذا الأسبوع و إذا تم تنفيذه ، فقد يثير عاصفة بين الجماعات المدنية ويمكن أن يؤدي إلى التقاضي.

ويخشى منتقدو هذه الخطوة من أنها ستقود الحكومات الأخرى إلى اتخاذ خطوات من شأنها تعميق الضرر الذي يلحق بالمنظمات.

وفقًا لعضو في الكونجرس مرتبط بمسؤولين في وزارة الخارجية ، يعمل وزير الخارجية مايك بومبيو لدفع الاقتراح. وقيل إن موظفي الوزارة يعارضونها خشية أن تقيد حرية التعبير وتؤدي إلى دعاوى قضائية وتضر بنزاهة القانون .

وطبقا للتقرير فإن دوافع بومبيو ، هي تمهيد الطريق لخوض الانتخابات الرئاسية وتلقي الدعم من الناخبين الموالين لإسرائيل والإنجيليين ، الذين يشكلون جزءًا من قاعدة ترامب.

ويستند البيان إلى تقرير من آلان كار ، المبعوث الأمريكي لمكافحة معاداة السامية ، أن الولايات الأمريكية لا تدعم هذه المنظمات (بما في ذلك الجوانب الاقتصادية) ، ويدعو الحكومات الأخرى لاتخاذ نفس الخطوة.

يذكر التقرير أن تلك المنظمات تدعم حركة المقاطعة العالمية BDS وتعارض مشروع الاستيطان. وعلى الرغم من أنها لم تعبر عن موقف حقيقي من حركة المقاطعة ، إلا أن الجماعات الموالية لإسرائيل تعتقد أن هؤلاء يقفون في نفس الجانب ، وبالتالي يدعون إلى معاداة السامية. من جهته وصف بوب غودفلو ، الرئيس التنفيذي لمنظمة العفو الأمريكية ، المزاعم بأنها "لا أساس لها".

الجدير بالذكر أن منظمة هيومن رايتس ووتش الأمريكية ومنظمة العفو الدولية ، على سبيل المثال لا تعتمدان ، على التمويل الحكومي.

» اقرأ ايضاً

تعليقات الموقع
تعليقات الفيسبوك
» التعليقـات
عدد التعليقات: 0
» هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
ادخل الرمز الامني*
الوطن الآن