الخميس 25/فبراير/2021مالساعة 22:54(القدس)

  • فيسبوك Facebook
  • تويتر Twitter
  • يوتيوب Youtube
  • قوقل + Google
  • أر أر أس Rss
  • سكايبي Skype
صحيفة الوطن الفلسطينية

ندوة في القدس بعنوان "حرمة سفك الدماء وحرمة رفع السلاح"

تاريخ النشر: 24/01/2021 [ 18:59 ]
  • انشر الخبر عبر:

الوطن: عقدت  في ديوان آل غيث في عناتا بالقدس ندوة بعنوان: "حرمة سفك الدماء وحرمة رفع السلاح"، بحضور حشد غفير من رجالات الاصلاح بالقدس وضواحيها ، بهدف وقف سفك الدماء وتحريم استخدام السلاح وتعليظ العقوبات العشائرية والشرعية و إيجاد سبل لوقف تلك الظواهر التي ديننا وتاريخنا منها براء ، افتتحت الجلسة بقراءة ما تيسر من آيات من القرآن الكريم قرأها المقرئ رائد غيث.

 
ثم تحدث منسق مجلس عائلة غيث نافذ غيث ابو العبد طالبا من الحضور قراءة الفاتحة على أرواح ضحايا الفلتان و شدد على أن الاحتلال شريك في تسويق السلاح و غض البصر عن تلك الفوضى حتى في المناطق الخاضعة للسيطرة الأمنية الإسرائيلية ، وذكر منسق العائلة أن الكل شركاء في استباحة هذا الدم ، والكل مسؤول عن إيجاد سبل رادعة تحمي فلذات أكبادنا ، و أوضح غيث أن المبادرة هي من مجلس العائلة لكن الكل جزء منها وهم أصحاب القرار وشركاء.
 
وختم غيث كلمته بالدعاء إلى الله أن يتقبل الشهداء من عائلة الرجبي ، وفي كلمة لعميد عشائر فلسطين الحاج موسى تيم شكر فيها ال غيث على تلك المبادرة ، و أكد على أن البلاد كلها في خطر من فوضى السلاح مطالبا بتشديد العقوبات العشائرية ومعاملة مطلق النار حتى لو لم يصيب كأنه قاتل غير عمد.
 
وتحدث الحاج عبد السلايمة مؤكدا على مباركة المؤتمر الشعبي وأمينه العام اللواء بلال النتشة للمبادرة ، وأكد على فرض تحريم استخدام السلاح ، وفي كلمة للشيخ عصام عميرة تحدث فيها عن حرمة ترويع المسلمين والقتل العشوائي الذي طال رواد المساجد وطلاب العلم دون سبب ودون مبرر ، وذكرنا الشيخ ابو عبدالله بحكم الله عز وجل للقتل العمد مستشهدا بأيات كريمة وأحاديث علمنا إياها المصطفى محمد عليه الصلاة والسلام، وبعدها تحدث عن حال القدس و أحوالها الشيخ نور الدين الرجبي مذكرا الحضور بويلات الاحتلال والتهجير القسري لسكان القدس و عن سياسة الاحتلال الداعمة بشكل واضح لفوضى السلاح وتقاعسها في فرض الأمن على السكان والابرياء.
 
وفي كلمة لأمين المنبر سماحة الشيخ عكرمة صبري شدد على ضرورة العمل صفا واحدا من أجل إحلال السلام الأهلي ، وذكر أنه قد أفتى بحرمة القتل و حرمة استخدام السلاح و حرمة الثأر و فورة الدم ، وختم الاجتماع بتوقيع معاهدة ميثاق شرف من الحضور ممثلين عن عائلاتهم، وقرأ الاستاذ بلال محفوظ البيان الختامي الذي تضمن عدة بنود أهمها مقاطعة كل الافراح والاتراح التي فيها سلاح ونبذ أصحابها، واتخاذ إجراءات رادعة من وحي القرآن والسنة و هدم كل جسر عشائري مبني على أسس غير شرعية، و تشكيل لجان لمتابعة توصيات المؤتمر .
واختتم المؤتمر عريف الحفل بلال غيث شاكرا الذين حضروا كدليل على انتمائهم للقدس و قضاياها وحرصهم على نبذ الاقتتال، و في الختام وعد نافذ غيث الحضور أن تتم دراسة توصيات الحضور و ملاحظاتهم و العمل على ترجمتها على الأرض من خلال العمل الدؤوب والجاد حتى يتحقق الامن والأمان في القدس وضواحيها .
 


 

» اقرأ ايضاً

تعليقات الموقع
تعليقات الفيسبوك
» التعليقـات
عدد التعليقات: 0
» هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
ادخل الرمز الامني*
الوطن الآن