الثلاثاء 30/نوفمبر/2021مالساعة 03:16(القدس)

  • فيسبوك Facebook
  • تويتر Twitter
  • يوتيوب Youtube
  • قوقل + Google
  • أر أر أس Rss
  • سكايبي Skype
صحيفة الوطن الفلسطينية

أكاديمي يؤكد أهمية تقنيات التحقق في بناء صحافة قوية ملتزمة بالمعايير الأخلاقية

تاريخ النشر: 15/11/2021 [ 09:46 ]
أكاديمي يؤكد أهمية تقنيات التحقق في بناء صحافة قوية ملتزمة بالمعايير الأخلاقية
  • انشر الخبر عبر:

الوطن: أوصى الأكاديمي د. يحيى المدهون بضرورة توظيف تقنيات التحقق من محتوى الإعلام الرقمي؛ وذلك لكشف الأخبار الزائفة وتحسين أداء الصحافة ودعم مصداقيتها وإيجاد صحافة قوية ومتميزة تطبق المعايير الأخلاقية.
وقال د. المدهون أن الإعلام الرقمي أسهم في سرعة نشر الرسائل الإخبارية، التي تحتوي على نص وصورة وفيديو، وأحياناً تستعين بالوسوم في التغريدات والمنشورات لزيادة التفاعل مع الجمهور.
وأشار الأكاديمي خلال مقابلة تلفزيونية أجرتها معه فضائية "فلسطين اليوم" إلى سمات الوسائط الإعلامية الرقمية وأبرزها التنوع، وسرعة التطور، وقدرتها الفائقة على اختراق الحدود الزمانية والمكانية، ونشر المحتوى الإعلامي على نطاق واسع.
محذراً من استغلالها لبث السموم والشائعات، والترويج للأخبار الكاذبة والأفكار المنحرفة، والتي تزايدت في ظل تصاعد الأزمات الاقتصادية والاجتماعية واشتداد الصراعات السياسية.
وأوضح أن مروجي الأخبار الزائفة يسعون لتحقيق الشهرة الزائفة، والتربح غير المشروع، وازدراء الأديان وتشويه الثقافات، ونشر التطرف والفكر المنحرف، والنيل من سمعة الأفراد والجماعات والمؤسسات والأوطان، وتهديد أمن المجتمع وزعزعة استقراره.
وبين أن منابر الإعلام الرقمي أصبحت مصدر الكثير من المعلومات غير الدقيقة ومنها: "معلومات مضللة وهي مفبركة ومنحازة وتضخم الأحداث، ومعلومات خاطئة تنتج عن ضعف التحقق من البيانات، وأخرى ضارة تلحق الأذى والضرر".
وقارن د.المدهون بين الأخبار الحقيقية والزائفة، وقال: "الخبر الحقيقي له مصدر موثوق ومعروف وعنوانه منسجم مع تفاصيله، ولغته رصينة ومتماسكة وهوية كاتبه معروفة، في حين نجد أن الخبر الكاذب يأتي من صفحة غير مألوفة وكاتبه مجهول الهوية وعنوانه شائن وغريب، يثير الجدل والتساؤلات ولغته مفككة وضعيفة ".
معتبرا أن التحقق والتيقن من المعلومات قبل نشرها، أو الاعتماد عليها ضرورة في عصر أصبح العالم كله في ساحة صراع للأخبار الكاذبة.
ونوه د. المدهون لضرورة تجنب الوقوع ضحية لمحاولات الخداع والتضليل عبر نشر الوعي بأهمية كشف الأخبار الزائفة، وعدم تصديق كل ما يرد إلينا عبر الشاشة والسعي للبحث الدقيق عن أصل المعلومات، ومن خلالها يمكن التعرف على المصادر والتحقق من هويتها والتأكد من صدقها وأهدافها.
مشددا على أن تقنيات التحقق تسهم في بناء صحافة عادلة ونزيهة تزود الجمهور بالحقائق الدقيقة وتفوز بثقته وتعزز حقه في الحصول على معلومة موثوقة وشفافة.
وتطرق د.المدهون لأهم الأدوات والتقنيات المستخدمة في التحقق من المعلومات والتعرف على درجة مصداقيتها ومنها: تقنية News Guard لتقييم مصداقية المواقع الإلكترونية وأداة Spot The Troll للتحقق من الحسابات الوهمية، وتقنيات Google Images - Fake Image Detector - Tin Eye -Pim Eyes  للتحقق من الصور. كما يمكن توظيف تقنيات In Vid- Analysis  للتحقق من صحة الفيديوهات المنشورة عبر الإنترنت.
وفي نهاية اللقاء حث د. المدهون جميع رواد الإعلام الرقمي على اتخاذ كافة التدابير والإجراءات اللازمة للتثبت من صحة المعلومات قبل نشرها؛ لمواجهة مروجي الشائعات والأخبار الكاذبة وتعزيز ثقة الجمهور بالصحافة عبر صناعة محتوى رقمي مفيد ورصين وملتزم بالمعايير الأخلاقية للصحافة.

» اقرأ ايضاً

تعليقات الموقع
تعليقات الفيسبوك
» التعليقـات
عدد التعليقات: 0
» هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
ادخل الرمز الامني*
الوطن الآن