الفتياني: المناضل عدنان غيث أصبح يشكّل عنوانًا واحدًا وموحدًا لمدينة القدس
26/07/2020 [ 07:45 ]

الوطن:  أكّد أمين سر المجلس الثوري لحركة فتح، ماجد الفتياني، أنّ الاستهداف الاسرائيلي شبه اليومي للقيادات والكوادر الحركية بدءًا من عدنان غيث محافظ القدس وعضو المجلس الثوري، والقيادات وأمناء سر المناطق، والمرابطين والمرابطات في باحات المسجد الأقصى، يجري تحت عنوان السيادة لمن في هذه المنطقة، هي معركة السيادة الفلسطينية مع هذا الاحتلال.

وأوضح الفتياني في تصريح لصوت فلسطين تابعه الجديد الفلسطيني، أنّ حركة فتح استطاعت أن تفرض سيادة يومية في كل حواري وأزقة وشوارع القدس المحتلة، وهو ما شكل ارباكًا للاحتلال الذي يحاول يوميًا عزل القدس عن محيطها الفلسطيني، ومحاولة تكريس تهويد المدينة المقدسة بكل الاشكال ضاربًا بعرض الحائط القوانين والأنظمة الدولية، لكسر ارادة شعبنا الصامد من خلال توجيه هذه الضربات.

وافاد بأنّ الأخ المناضل عدنان غيث أصبح يشكّل عنوانًا واحدًا وموحدًا لهذه المدينة، حيث يتواجد في كل الساحات والمواقع، وأصبح بسبب الحصار الممارس عليه يمارس عمله من على درجات المسجد الأقصى وباب العمود وفي سيارات متنقلة لخدمة أبنائ شعبه ومطاردة مخططات الاحتلال في المدينة المقدّسة.

Link Page: http://www.watan.ps/ar/Details/66269