دور الصحافة الإلكترونية الفلسطينية في تدعيم قيم المواطنة لدى طلبة الجامعات بمحافظات غزة
15/03/2016 [ 16:57 ]

دراسة للباحث : يحيى إبراهيم المدهون

ماجستير أصول التربية - جامعة الأزهر - غزة

الوطن - هدفت هذه الدراسة إلى التعرف على دور الصحافة الإلكترونية الفلسطينية في تدعيم قيم المواطنة لدى طلبة الجامعات بمحافظات غزة من وجهة نظرهم,و ذلك من خلال الإجابة على الأسئلة التالية:
1.ما أكثر مواقع الصحافة الإلكترونية الفلسطينية تصفحا لدى طلبة الجامعات من وجهة نظرهم؟
2. ما مدى مساهمة الصحافة الإلكترونية الفلسطينية في تدعيم قيم  المواطنة لدى طلبة الجامعات بمحافظات غزة من وجهة نظرهم ؟
3. ما مدى مساهمة الصحافة الإلكترونية الفلسطينية في تدعيم قيم (المشاركة المجتمعية، قيم الديمقراطية، قيم الانتماء الوطني ) لدى طلبة الجامعات بمحافظات غزة من وجهة نظرهم؟
4. هل تختلف تقديرات أفراد العينة لدور الصحافة الإلكترونية الفلسطينية في تدعيم قيم المواطنة لدى طلبة الجامعات بمحافظات غزة من وجهة نظرهم باختلاف كل من المتغيرات التالية (الجنس، الجامعة، الكلية، المستوى الدراسي)؟
5. ما السبل الكفيلة بتفعيل دور الصحافة الإلكترونية الفلسطينية لرفع مستواها في تدعيم قيم المواطنة لدى طلبة الجامعات بمحافظات غزة؟
    وتكون مجتمع الدراسة من طلبة جامعة الأزهر، الجامعة الإسلامية، وجامعة الأقصى المسجلين في الفصل الدراسي الأول من العام الجامعي (2011-2012)، والبالغ عددهم (46399) طالباً وطالبة، منهم (17067) طالباً، و(29332) طالبة، وقد تم تطبيق أداة الدراسة على عينة عشوائية قوامها (980) طالباً وطالبة ما يمثل (2.11%) من مجتمع الدراسة.
ولتحليل بيانات الدراسة استخدم الباحث الأساليب الإحصائية التالية : التكرارات، المتوسطات الحسابية، والانحرافات المعيارية، والنسب المئوية، ومعامل ارتباط بيرسون، ومعامل ارتباط سبيرمان براون، ومعامل ألفا كرونباخ، واختبار "ت"، وتحليل التباين الأحادي.
وقد توصلت الدراسة إلى النتائج التالية:
1. أن أكثر المواقع تصفحا لدى أفراد العينة "وكالة معا الإخبارية"، تليها المواقع الحزبية " فلسطين برس، فلسطين الآن، فلسطين اليوم" وفي المراتب الدنيا تأتي المواقع الصحفية التي لها أصل ورقي وهي " فلسطين، القدس، الأيام، الحياة الجديدة".
2. أن قيم المواطنة تم تدعيمها من خلال الصحافة الإلكترونية الفلسطينية بدرجة جيدة بوزن نسبي (65.5%) من تقدير أفراد العينة.
3. جاء ترتيب مجالات قيم المواطنة وفقا لتقدير أفراد العينة حول إسهام الصحافة الإلكترونية في تدعيم قيم المواطنة كالتالي مجال الانتماء الوطني حصل على الترتيب الأول بوزن نسبي (71.8%)، أما مجال ممارسة الديمقراطية حصل على الترتيب الثاني بوزن نسبي (64.2%) , يليه مجال المشاركة المجتمعية الذي حصل على الترتيب الأخير بوزن نسبي(61.0%).
4. أن الصحافة الإلكترونية الفلسطينية لها دور جيد في تنمية مشاعر الوفاء تجاه الثوابت الوطنية والمقدسات، وتزيد من قدرة الفرد في التعبير عن رأيه، وتجعله أكثر تفاعلاً مع محيطه المحلي.
5. أن الصحافة الإلكترونية الفلسطينية لها دور ضعيف في تنمية قدرة الإنسان على تأدية واجبه الوطني، وتهدئة النفوس لحظة نشوب الصراع الداخلي، ونبذ نهج الحزب الواحد والدعوة لتقبل الاختلاف.
6. وجود فروق ذات دلالة إحصائياً عند مستوى 0.01 بين متوسطي درجات مجموعتي الطلاب والطالبات في جميع أبعاد دور الصحافة الالكترونية والدرجة الكلية لاستبانه دور الصحافة الالكترونية، وكانت الفروق لصالح مجموعة الطالبات.
7. وجود فروق ذات دلالة إحصائياً في جميع أبعاد استبانه دور الصحافة الالكترونية في تدعيم قيم المواطنة والدرجة الكلية للاستبانه تبعاً لمتغير الجامعة لأفراد العينة لصالح مجموعة جامعة الأقصى.
8. وجود فروق ذات دلالة إحصائياً عند مستوى 0.05 في بعد دور الصحافة الالكترونية في تدعيم المشاركة المجتمعية وفي الدرجة الكلية لاستبانه دور الصحافة الالكترونية في تدعيم قيم المواطنة تبعاً لمتغير الكلية، وكانت الفروق لصالح مجموعة الكليات الأدبية، في حين لم تجد النتائج فروقاً في دور الصحافة الالكترونية في تدعيم قيم الديمقراطية وفي تدعيم قيم الانتماء الوطني تبعاً لمتغير نوع الكلية لأفراد العينة.
8. وجود فروق ذات دلالة إحصائياً عند مستوى دلالة أقل من 0.05 في بعدي دور الصحافة الالكترونية في تدعيم المشاركة المجتمعية وفي تدعيم قيم الديمقراطية، وفي الدرجة الكلية لاستبانه دور الصحافة الالكترونية في تدعيم قيم المواطنة تبعاً لمتغير المستوى الدراسي لأفراد العينة، لصالح مجموعة المستوى الأول, في حين لم تجد النتائج فروقاً في دور الصحافة الالكترونية في تدعيم قيم الانتماء الوطني تبعاً لمتغير المستوى الدراسي (أول، رابع) لأفراد العينة.
وأوصت الدراسة بما يلي:
1. ضرورة تكامل جهود الجميع من خلال التنسيق والتعاون المشترك لإيجاد إستراتيجية عامة تعمل على تدعيم قيم المواطنة، والتوعية بأهميتها وإلزام كافة المؤسسات التربوية النظامية من مدارس، وجامعات ومعاهد وكليات والمؤسسات غير النظامية من وسائل الإعلام، وأحزاب سياسية، ومنظمات المجتمع المدني للعمل ضمن برامجها على تحقيق التربية من أجل المواطنة.
2.  ضرورة وجود تشريعات ضابطة للممارسات الصحافة الإلكترونية، حتى لا تخرج عن القيم والأخلاقيات والآداب العامة في المجتمع الفلسطيني، لأن غياب النظم التشريعية يؤدي من الابتذال والانفلات والتدهور في العمل الصحفي وتحوله إلي معول هدم وتدمير للمجتمع ويؤثر سلبا في حياة الناس، فيجب تنظيم العمل الإعلامي وضبطه بما يخدم أهداف المجتمع وتطلعاته.
3. العمل على توجيه السياسة الإعلامية الفلسطينية لأداء عملها بمسؤولية صادقة وبالتزام عالي بالمبادئ لتسهم بشكل فعال في تدعيم قيم المواطنة، من خلال اختيار برامج وأنشطة إعلامية تعزز من سلوكيات المواطنة باعتبارها مطلبا ضروريا ينشده كل أفراد المجتمع للحفاظ على سلامة بنيته، ويكون ذلك بإتباع السبل والآليات التي تستوجب مشاركة أفراد المجتمع في تحمل مسؤولية الإصلاح والبناء الديمقراطي والعمل على صيانة ووحدة واستقرار الوطن.
4. إعداد مضامين إعلامية تقدم من خلال مواقع الصحافة الإلكترونية الفلسطينية بأسلوب موضوعي دقيق بما يعزز الدور الايجابي التي يمكن أن تؤديه الصحافة في سياق تفاعلها مع المجتمع والكف عن نشر المواد الإعلامية التي تهدد نظامنا القيمي من خلال تجنب بث الرسائل الإعلامية "مقروءة، مسموعة، مرئية" التي تعمل على التجريح والتخوين وإثارة البغضاء والتفرقة بين أفراد الشعب وتحطم وحدته الوطنية.
5. الحرص على تطوير الصحافة الإلكترونية الفلسطينية من خلال إيجاد الكادر الصحفي المؤهل الذي يستطيع التعامل مع قضايا المجتمع بمهنية وموضوعية، والعمل على الارتقاء بالعاملين في الصحافة الإلكترونية قيمياً وسلوكياً ومهنياً من خلال استحداث دورات في فن التعامل ومعالجة قضايا المجتمع والمساهمة في تنميته.
6. وجوب متابعة الصحافة الإلكترونية الفلسطينية لتقنيات الويب المتطورة في مجال بناء وتصميم صفحات الويب الالكترونية الحديثة، والتعاطي المستمر مع معطيات التكنولوجيا الحديثة والاستفادة من التجارب المتميزة عالمياً في هذا المجال، لضمان استمراريتها وتطورها وقدرتها على منافسة المواقع العربية والعالمية.
7. العمل على مشاركة خبراء في مجال الإعلام والتربية لتنسيق جهودهم وتـوحـيـد ورؤاهم في إعداد مواد إعلامية إيجابية يحقق نشرها وعرضها عبر مواقع الصحافة الإلكترونية آثارا إيجابية على مستوى الفرد والأسرة والمجتمع من خلال تدعيم قيم المواطنة.

الباحث: يحيى إبراهيم المدهون
رسالة ماجستير
جامـــعــــــــــــــة الأزهـــــــــــر – غــــــــــــــزة
كليــــــــــــــة الدراســـــــــــــــــــــات العليـــــــا
كلية التربية – قسم أصول التربية

Link Page: http://www.watan.ps/ar/Details/813