صحيفة الوطن الفلسطينية

التطبيع وهندسة الجمهور: تحليل للخطاب الإسرائيلي باللغة العربية على موقع فيسبوك

تاريخ النشر: 10 فبراير, 2022 09:39 مساءً
  • انشر الخبر عبر:

أكاديمية الوطن:

رسالة ماجستير بعنوان:


التطبيع وهندسة الجمهور: تحليل للخطاب الإسرائيلي باللغة العربية على موقع فيسبوك

إعداد الباحث: رزق محمد حجاج

رسالة ماجستير في الصحافة
كلية الآداب - الجامعة الإسلامية – فلسطين – (2022)

ملخص الرسالة
هدفت الدراسة التعرف على الخطاب "الإسرائيلي" باللغة العربية على موقع فيسبوك نحو التطبيع من منظور هندسة الجمهور، وذلك بتحديد الأطروحات التي برزت فيه، وأكثر المصطلحات استخداماً، وماهية مكونات مصطلح التطبيع، والكشف عن دلالات الألفاظ المستخدَمة، والسمات النصية واللغوية، والأساليب الإقناعية، وأهدافه ونوعية الجمهور المستهدَف منه، ورصد العلاقة مع المواقف الفلسطينية والعربية في الخطاب، وبيان أوجه الاتفاق والاختلاف فيه، وتنتمي الدراسة إلى البحوث الكيفية، وفي إطارها استخدم الباحث منهجي تحليل الخطاب، والعلاقات المتبادلة، بالاعتماد على أدوات تحليل الخطاب، وبرنامج MAXQDA الذي يساعد على تحليل البيانات النوعية، وأداة المقابلة غير المقننة، مستخدماً نظريتي تحليل الإطار، وهندسة الجمهور، أما عينة الدراسة فهي صفحتا "إسرائيل" تتكلم بالعربية، و"إسرائيل" باللهجة العراقية، خلال الفترة الواقعة ما بين 1 /7/ 2020م وحتى 31 /12/ 2020م، بأسلوب العينة العشوائية المنتظمة، ومن أهم نتائج الدراسة:
1.    اعتمد الخطاب "الإسرائيلي" على أهم مبادئ هندسة الجمهور، وهي التدفق الإعلامي والتأثير في العقل اللاواعي، وخاصة في نشر الأطروحات السياسية والاجتماعية والاقتصادية.  
2.    أظهرت سحابة الكلمات أن "إسرائيل" هي المصطلح الأكثر استخداماً في الخطاب، وأن مكونات مصطلح التطبيع هي (المنطقة – الشعوب – استثمار – حزب – الصديق - إيران – الديانات – مطار - الموسيقى – تل أبيب).
3.    اختار الخطاب الضمائر والأفعال والصفات ونبرات الجُمَل، التي تدعم أيديولوجيته، وتظهر خطاباً إيجابياً لصالح دعم فكرة التطبيع وتحسين صورة "إسرائيل".
وخلصت الدراسة لتوصيات عدة، منها:
1.    تنبيه الجمهور العربي عامة وجمهور الدول المطبعة خاصة، إلى ما تحمله أطروحات صفحتي الدراسة من أفكار ومضامين مبطَّنة.
2.    الانتباه للمصطلحات التي يروجها الخطاب "الإسرائيلي"، مثل "التعايش، التسامح، أبناء إبراهيم"، والبحث في مضامينها، وعدم الاكتفاء بنشرها دون انتقاء أو كشف غموضها.  
3.    استخدام لغة إعلامية في الخطاب الفلسطيني تأخذ بمبدأ التدفق الإعلامي والتأثير في العقل اللاواعي وتوظيف أساليب الإقناع والدعاية، لهندسة خطاب شامل لخدمة القضية الفلسطينية، مبنيٌّ على فهم تقسيمات الجمهور، ويؤثر فيه إنسانياً، وقانونيا،ً وسياسياً.

 

» اقرأ ايضاً

الوطن الأن
مقالات
الاكثر قراءة
شهداء الوطن
أسرى الوطن
ذاكرة الوطن
أكاديمية الوطن
مجلة الوطن