صحيفة الوطن الفلسطينية

نواب بالكونغرس يطالبون "FBI" بالتحقيق في اغتيال أبو عاقلة

تاريخ النشر: 17 مايو, 2022 08:10 مساءً
  • انشر الخبر عبر:

الوطن: نشر موقع "ذي إنترسيبت" تقريرا كشف فيه عن مطالب نواب ديمقراطيين لمكتب التحقيقات الفيدرالي (أف بي آي) بالتحقيق في مقتل الصحفية شيرين أبو عاقلة.

وقال الموقع إن نائبين ديمقراطيين في الكونغرس بدءا بتوزيع رسالة تطالب "أف بي آي" بالتحقيق في مقتل أبو عاقلة، وذلك بحسب ثلاثة مصادر على معرفة بالرسالة والمسودة عنها التي حصل عليها الموقع، وطلبوا عدم الكشف عن هويتهم لأنه ليس مصرحا لهم الحديث في الموضوع. 

وجاء في التقرير أن النائبين أندريه كارسون الديمقراطي عن إنديانا، ولو كوريرا عن كاليفورنيا، يقومان بجمع التوقيعات للرسالة.


وبعد نشر الموقع تقريره، أكد المتحدث باسم كارسون، كوبلاند تاكر، أن النائب الديمقراطي مشارك في الرسالة، أما المتحدت باسم كوريرا فلم يرد على أسئلة الموقع للتعليق.

وتطالب الرسالة الموجهة لمدير "أف بي آي" كريستوفر ري ووزير الخارجية أنطوني بلينكن بتحقيق مكتب التحقيقات الفيدرالي وضرورة تأكيد وزارة الخارجية ما إن كان مقتل صحفية تحمل الجنسية الأمريكية في الأراضي التي تحتلها إسرائيل بالضفة الغربية يعد خرقا للقانون الأمريكي.

وجاء في الرسالة: "نرحب بالتحركات والبيانات التي صدرت حتى الآن من الولايات المتحدة ودعم وزارة الخارجية لتحقيق معمق من الحكومة الإسرائيلية"، في إشارة إلى البيانات الأمريكية التي عبرت عن القلق وطالبت بالتحقيق. إلا أن الرسالة تقول: "في ظل الوضع الهش بالمنطقة والتقارير المتضاربة التي تحيط بوفاة الآنسة أبو عاقلة فإننا نطالب وزارة الخارجية ومكتب التحقيقات الفيدرالية (أف بي آي) بالإعلان عن تحقيق بوفاة الآنسة أبو عاقلة. ونطلب من وزارة الخارجية تأكيد ما إذا تم خرق أي قوانين تحمي الآنسة أبو عاقلة، المواطنة الأمريكية". 

وكانت أبو عاقلة، مراسلة قناة الجزيرة تغطي عملية مداهمة إسرائيلية لبيت في مدينة جنين بالضفة الغربية عندما أطلق النار عليها وقتلت يوم الأربعاء. وقال شهود عيان إنها قتلت برصاص الجيش الإسرائيلي، الذي ألقى باللوم بداية على مسلحين فلسطينيين، قبل أن يعترف بأن الرصاصة أطلقت من جانبه.

واعتدت شرطة الاحتلال الجمعة الماضي على المشيعين لجثمان أبو عاقلة، وكاد أن يسقط نعشها، وأحدثت المشاهد صدمة وشجبا عالميا.

ورغم المديح للرسالة وتعليقات وزارة الخارجية إلا أن هناك في دوائر السياسة الخارجية بواشنطن من عبر عن عدم ارتياحه من تصريحات بلينكن.. فعندما أصدر بيانه الذي انتقد فيه الشرطة الإسرائيلية لـ"تدخلها" في جنازة أبو عاقلة، كتب مات داس، المستشار البارز لشؤون الخارجية للسيناتور المستقل عن فيرمونت، بيرني ساندرز، قال فيها: "تدخل؟ لقد هاجموهم وضربوهم وكان يجب على وزير الخارجية قول هذا بوضوح".

وجاء في الرسالة: "كأمريكية، تستحق الآنسة أبو عاقلة الحماية الكاملة التي يحصل عليها المواطن الأمريكي المقيم في الخارج". و"نحن الموقعين أعضاء الكونغرس نحث على التمسك بقيمنا التي قامت عليها أمتنا، بما في ذلك حقوق الإنسان والمساواة للجميع وحرية التعبير. وعلينا واجب حماية الأمريكيين المراسلين من الخارج، ونتطلع لردكم المناسب". 

» اقرأ ايضاً

الوطن الأن
شهداء الوطن
أسرى الوطن
ذاكرة الوطن
أكاديمية الوطن
مجلة الوطن