صحيفة الوطن الفلسطينية

جامعة الأقصى تعقد يوماً دراسياً بعنوان: "تربية الطفل في عصر الإعلام الرقمي"

تاريخ النشر: 22 مايو, 2022 06:50 مساءً
  • انشر الخبر عبر:

أكاديمية الوطن:

عقد قسم العلوم التربوية بكلية مجتمع الأقصى للدراسات المتوسطة بالشراكة مع قسم الصحافة بكلية الإعلام وبالتعاون مع عمادة البحث العلمي بجامعة الأقصى يوماً دراسياً موسوماً بـ "تربية الطفل في عصر الإعلام الرقمي"، وذلك بحضور عميد كلية مجتمع الأقصى د.عبد الناصر ريان، وعميد كلية الإعلام د.غسان حرب، ورئيس قسم العلوم التربوية د.أسماء الدرباشي، وعدد من الأكاديميين والباحثين، ولفيف من طلبة الجامعة.

خلال كلمته رحب د.ريان بكافة الحضور، مُؤكداً على سير الجامعة بثبات نحو تحقيق رسالة جودة التعليم والبحث العلمي، مُشيراً إلى جودة المشاركات البحثية التي من شأنها الخروج بتوصيات تخدم المجتمع والأسرة الفلسطينية.

من جانبه أشار د.حرب أن اليوم الدراسي جاء كمحاولة لتأصيل إشكاليات العلاقة بين تربية الطفل والإعلام الرقمي لتوضيح التحديات التي يواجهها الوالدين في ظل الحقبة الرقمية، موضحاً أنه ومن خلال اليوم الدراسي سيتم مناقشة إستراتيجيات لإيجاد نوع من التوازن بين التعرض للمضامين الرقمية والالتزام بالمعايير القيمية والأخلاقية.

بدورها نوهت د.الدرباشي إلى أن اليوم الدراسي يطرح قضية هامة بشأن تربية الطفل للوصول لإعلامٍ رقمي آمنٍ للأطفال من خلال المحاور التي سيتم طرحها، موضحةً أن اليوم الدراسي تضمن أربعة محاور تبلورت حول دور الإعلام الرقمي في تربية الطفل، وأثر التكنولوجيا الرقمية على تربية الطفل، والإعلام الرقمي ودوره في تشكيل الوعي الأسري والمجتمعي، ورؤية مستقبلة لتربية الطفل في عصر الإعلام الرقمي.

هذا واستمرت فعاليات اليوم الدراسي باستكمال الجلسة العلمية الأولى والتي ترأسها د.عطا درويش والتي تضمنت ستة أوراق بحثية، حيث كانت الورقة الأولى لـ د.هند محمود وحملت عنوان: "أشكال الإعلام الرقمي ومدى تأثيره على طفل الروضة"، أما الورقة الثانية فكانت لـ د.فاطمة عابد وحملت عنوان: "الإعلام الرقمي وأثره على شخصية الطفل- التلفزيون نموذجاً"، والورقة الثالثة كانت لـ د.أحمد مغاري وحملت عنوان: "دور مشاهدة أولياء الأمور لمقاطع الفيديو من خلال تطبيقات الهواتف الذكية في دعم التربية الوالدية"، فيما كانت الورقة الرابعة لـ د.أحمد فروانة وحملت عنوان: "تأثير وسائل الإعلام الرقمي على تربية الأطفال- اليوتيوب نموذجاً" والورقة الخامسة لـ د.عمر حماد حملت عنوان: "دور الإعلام الرقمي في تطوير التفكير الناقد لدى الأطفال الأمريكيين"، وأخيراً كانت الورقة السادسة لـ د.حامد الحناوي وأ.ريم الخطيب بعنوان: "دور التربية الرقمية في تعزيز قيم المواطنة الرقمية لدى طلبة المرحلة الأساسية".

وقد ترأس الجلسة العلمية الثانية أ.د.عبد الكريم فرج الله، والتي تضمنت ستة أوراق بحثية، كانت الورقة الأولى لـ د.نورة خيري ود.هالة دغمان وحملت عنوان: "الوالدية الرقمية: نحو إدارة استخدام الأطفال للمنصات عبر الفضاء السيبراني"، والورقة الثانية لـ د.كريمة عباسي وحملت عنوان: "الرسائل التنصيرية التي يتلقاها الطفل عبر الإعلام الجديد – موقع اليوتيوب نموذجاً"، والورقة الثالثة لـ د.الشيكر آنسة وحملت عنوان: "واقع التربية الإعلامية داخل الأسرة الجزائرية"، والورقة الرابعة لـ د.عدلات الشيخ وحملت عنوان: "دور الإعلام الرقمي في الحد من العنف الأسري ضد الطفل" والورقة الخامسة لـ د.محمود خلف الله وأ.منى الطويل وحملت عنوان: "استراتيجية مقترحة لهندسة مناهج رياض الأطفال بفلسطين في ضوء مستجدات الإعلام الرقمي"، والورقة السادسة لـ د.عثمان العثماني وحملت عنوان: "أثر وسائل الإعلام الرقمي على أساليب تنشئة الطفل في المجتمع الفلسطيني الواقع وطموحات المستقبل".

كما ترأس الجلسة العلمية الثالثة د.أحمد حماد، والتي تضمنت سبعة أوراق بحثية، وكانت الورقة الأولى لـ د.منير رضوان ود.صالح موسى وحملت عنوان: "الأمن الرقمي لحماية الطفل من المخاطر الرقمية في ضوء الثورة التكنولوجية المعاصرة"، والورقة الثانية لـ أ.نور جربوع ود.عمر حماد وحملت عنوان: "دور الإعلام الرقمي في تنمية قيم الهوية الوطنية لدى طلبة رياض الأطفال من وجهة نظر المربيات في محافظة رفح وسبل تعزيزها"، والورقة الثالثة لـ أ.مهدي شعبان وحملت عنوان: "أثر الإعلام الرقمي على تنمية لغة الطفل من وجهة نظر أولياء الأمور"، والورقة الرابعة لـ د.شوقي قديح وحملت عنوان: "دور الإعلام الرقمي في التصدي لخطاب الكراهية الموجهة ضد الأسرة الفلسطينية" والورقة الخامسة لـ أ.حيدر سعيد وحملت عنوان: "حماية الأطفال من الابتزاز الإلكتروني"، والورقة السادسة لـ أ.هناء عفانة وحملت عنوان: "دور شبكات التواصل الاجتماعي في تنمية معارف الطفل الفلسطيني"، والورقة السابعة لـ أ.أحمد الأغا وحملت عنوان: "آليات توفير الأمان الرقمي للأطفال عبر شبكة الإنترنت".

وفي ختام اليوم الدراسي أكدت رئيس اللجنة العلمية أ.د.عايدة صالح أن اليوم الدراسي ركز على قضية مهمة ومعاصرة من قضايا المجتمع تحتاج البحث والاهتمام لتربية الطفل في عصر الإعلام الرقمي، مُشيرة إلى أن الإعلام الرقمي أثر على جوانب حياة الطفل الجمسية والعقلية والاجتماعية والنفسية.

 تلاها فتح باب النقاش والحوار حول الأوراق البحثية، وقراءة التوصيات وتم تكريم أعضاء اللجان والباحثين وتوزيع الشهادات على المشاركين.

» اقرأ ايضاً

الوطن الأن
مقالات
الاكثر قراءة
شهداء الوطن
أسرى الوطن
ذاكرة الوطن
أكاديمية الوطن
مجلة الوطن