صحيفة الوطن الفلسطينية

"الحية" : سنسعى لكسر الحصار والمقاومة تعرف كيف تضغط الاحتلال

تاريخ النشر: 05 اغسطس, 2022 12:24 مساءً
  • انشر الخبر عبر:

الوطن:  قال خليل الحية عضو المكتب السياسي لحركة حماس، إن حركته تسعى إلى كسر الحصار، وأن غزة لن تدفع الاستحقاقات التي يحاول الاحتلال فرضها عليها.
وقال الحية خلال لقاء عبر فضائية الأقصى، إن غزة ستنتزع حقها بكل قوة، مشددًا على أن المقاومة تعرف كيف تضغط على الاحتلال.
وأكد أن المقاومة الفلسطينية راشدة ومتيقظة، وتعرف متى تضرب، وهي مستمرة على قاعدة المواجهة المفتوحة مع الاحتلال، مشددًا على أن المقاومة هي خيار أصيل وهي القادرة على حسم الصراع مع الاحتلال وعودة الأرض الفلسطينية.
وقال الحية إن سلوك الاحتلال في محاولة تقسيم المسجد الأقصى هو النار التي يصب الزيت عليها، مشددا على أن شعبنا لن يقبل بها.
وأشار إلى أن حماس تناقش في علاقاتها السياسية مع الجهات الخارجية قضايا الشعب الفلسطيني المهمة من حصار غزة والمسجد الأقصى والاستيطان.
وقال: إن حصار غزة يأخذ قسطًا مهمًا في حديثا في محاولة لكسر الحصار، مشددًا على أن الشعب الفلسطيني ومقاومته سيواجه العدوان والحصار.
وأكد الحية أن القدس هي العاصمة الأبدية لفلسطين، ولا مقام للاحتلال في القدس وفلسطين، مشددًا على أن سلوك الاحتلال في محاولة تقسيم المسجد الأقصى هو النار التي يصب الزيت عليها وشعبنا لن يقبل بها.
وقال القيادي في حماس: إن شعبنا الفلسطيني ومقاومته الباسلة لن يقبل بالعدوان على القدس، والعدوان المتكرر من المستوطنين يزيد المنطقة اشتعالاً، والاحتلال هو سبب إثارة الحروب في المنطقة.
وأضاف: سنقف لذلك بالمرصاد، وستبقى عيون مقاومتنا نحو القدس حامية مدافعة ومحررة. كما قال.
وتابع: إن الاحتلال اليوم يشعل جبهة الشمال بسرقة الغاز اللبناني كما سرق مقدرات فلسطين، مشيرًا إلى أن سياسة الاستفراد لن تُمرر علينا.
وأكد الحية أن خيار الشعب الفلسطيني هو المقاومة الشاملة بكل الاتجاهات والأدوات في ظل فشل الحل السياسي، قائلًا: إن المقاومة هي حالة وطنية ينخرط فيها أبناء شعبنا على اختلاف توجهاتهم.
وأضاف: إن الاحتلال لم يبقِ لنا أي حل سوى المقاومة في ظل محاولاته في تهويد القدس وحصار غزة والاعتداء على الأسرى والكنائس المسيحية.
وشدد على أن خيار المقاومة هو خيار أصيل، وهو القادر على حسم الصراع مع الاحتلال وعودة الأرض الفلسطينية، مردفا يجب على من يراهن على مسار التسوية الاعتراف بفشله، وزيارة بايدن لم تقدم شيئا لشعبنا.
ورأى القيادي في حماس، أن المخرج مما تمر فيه القضية هي الوحدة الوطنية الحقيقة على قاعدة الانتخابات الشاملة، مؤكدًا جاهزية حركة حماس للانتخابات الشاملة.
وطالب بإعادة بناء منظمة التحرير الفلسطينية، مشيرًا إلى أن الشعب الفلسطيني يحتاج إلى حالة إنقاذ واضح من خلال قيادة تمثل الجميع تقوده لاسترداد حقوقه من خلال الانتخابات.
ورحب الحية بكل المبادرات الوطنية التي تنادي بالوحدة الوطنية وإعادة ترتيب البيت الفلسطيني.
وبشأن علاقات حماس، قال الحية إن حركته منفتحة في علاقاتها مع الجميع بقدر قربة وبعده عن قضية فلسطين، مشيرًا إلى أن كل علاقاتها مع كل مكونات العالم نقيمها بالانفتاح مع الجميع عدا الاحتلال، ولا قطيعة لنا إلا معه.
وشدد على أن القضية الفلسطينية هي محور ارتكاز علاقات حماس.

» اقرأ ايضاً

الوطن الأن
شهداء الوطن
أسرى الوطن
ذاكرة الوطن
أكاديمية الوطن
مجلة الوطن