صحيفة الوطن الفلسطينية

جامعة الأقصى تنظم يوماً دراسياً بعنوان: "الصحة النفسية المجتمعية لذوي الإعاقة_ حماية ومناصرة"

تاريخ النشر: 18 اكتوبر, 2022 02:48 مساءً
  • انشر الخبر عبر:

أكاديمية الوطن:

نظمت جامعة الأقصى وبالشراكة بين كلية مجتمع الأقصى للدراسات المتوسطة ممثلةً بقسمي العلوم التربوية والعلاج الوظيفي، وجمعية نبض السلام للصحة النفسية المجتمعية، يوماً دراسياً بعنوان:

"الصحة النفسية المجتمعية لذوي الإعاقة_ حماية ومناصرة"، والذي ضم ثلاث جلساتٍ قدمت عشرين ورقةً بحثيةً تنوعت ما بين أبحاثٍ علميةٍ وأفكارٍ بحثيةٍ وتجاربٍ مؤسساتيةٍ ميدانية شارك فيها 23 باحثاً وباحثةً من مختلف المؤسسات العاملة في الميدان.

في بداية اليوم الدراسي رحبت رئيس اللجنة التحضيرية د. أسماء الدرباشي بالحضور والمشاركين، مشيرةً إلى أن هذا اليوم الدراسي يأتي بالتزامن مع اليوم العالمي للصحة النفسية والذي يحمل شعار

" جعل الصحة النفسية والرفاهية للجميع أولوية عالمية "، موضحةً أن دولة فلسطين من البلدان التي ترتفع فيها نسبة الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة مقارنةً بحجم سكانها، موعزةً ذلك إلى الإجراءات التعسفية التي يمارسها المحتل الإسرائيلي ضد الفلسطينيين.

وشكر القائم بأعمال رئيس الجامعة أ. د أيمن محمود صبح القائمين على اليوم الدراسي، مثمناً الجهود المبذولة في سبيل إنجاح العملية التعليمية التعلمية، مؤكداً حرص الجامعة على دعم البحث العلمي، مشيراً إلى أن الجامعة في تقدمٍ مستمر، وتطورٍ أكاديميٍ دائم، منوهاً بدوره إلى ضرورة إشراك ذوي الإعاقة مجتمعياً، ودعمهم نفسياً بكافة السبل التي تساعدهم على الاندماج في كافة مناحي الحياة.

من جهته أكد عميد كلية مجتمع الأقصى للدراسات المتوسطة د. ناصر ريان اهتمام الكلية بقضايا الصحة النفسية المجتمعية ومسارات الحماية والمناصرة من خلال تناول هذه القضايا بأسلوبٍ علميٍ بحثيٍ مبتكر، في سبيل تشخيص احتياجات ذوي الإعاقة؛ وصولاً لرؤية مستقبلية تكفل حياتهم وتحمي مكتسباتهم ومناصرة حقوقهم، وذلك من خلال الدمج الشامل لهم في كافة مناحي الحياة وتعزيزهم الفعلي وتمكينهم بصورة تضمن توفير الرعاية الكاملة وتحقيق جودة الحياة لهم.

وخلال كلمته تحدث عميد البحث العلمي د. حازم أبو شاويش عن أهمية اليوم الدراسي، مؤكداً توجه العمادة لعمل خارطةٍ بحثيةٍ للبحث العلمي سيكون من ضمنها أبحاث تتعلق ببحث مشكلات ذوي الإعاقة ومحاولة إيجاد الحلول المناسبة، مشيراً في ذات السياق إلى دور الجامعة كونها مؤسسةً تعليميةٍ تؤثر وتتأثر بالمجتمع، حيث يرتبط نجاحها على حد رأيه بمدى تحقيق الأهداف المجتمعية من خلال اندماجها مع المؤسسات الأهلية مثل مؤسسات رعاية ذوي الإعاقة.

من ناحيته قدم رئيس مجلس إدارة جمعية نبض السلام للصحة النفسية المجتمعية د. محمود البراغيتي شكره لإدارة جامعة الأقصى لإتاحة الفرصة للمشاركة بهذا اليوم الدراسي الفاعل، مؤكداً حرص الجمعية على الوصول إلى كافة شرائح المجتمع من خلال تقديم خدماتٍ نوعيةٍ ومتنوعة في مجال الصحة النفسية، لا سيما للأشخاص ذوي الإعاقة الذين حققوا العديد من الإنجازات رغم الصعوبات التي يواجهونها.

هذا وتضمنت جلسات اليوم الدراسي عدة محاور تناولت دراسات وأبحاث تتعلق بأحدث التجارب والممارسات التربوية والتعليمية في مجال الصحة النفسية المجتمعية للأشخاص ذوي الإعاقة تحدثت عن الخدمات النفسية والاجتماعية(التدخلات والبرامج) التي تقدمها مؤسسات المجتمع، وتحسين سبل الوصول إلى الخدمات وقت الأزمات والطوارئ لذوي الإعاقة، والحديث عن التحديات والظروف التي تواجه عملية دمج ذوي الإعاقة، والبرامج التعليمية والمهنية الخاصة بذوي الإعاقة والتعليم عن بعد وأثره على ذوي الإعاقة، وكيفية الحماية والمناصرة لتلك الفئة، والنظرة المجتمعية لهم، إضافةً إلى سبل تحسين جودة الحياة واستشراف مستقبل خدمات الصحة النفسية المجتمعية لهم، وقد ترأس الجلسة الأولى أستاذ علم النفس والصحة النفسية بالجامعة د. عايدة شعبان صالح، فيما ترأس الجلسة الثانية أستاذ علم النفس والصحة النفسية بالجامعة أ. د ياسرة أبو هدروس، أما الجلسة الثالثة فكانت برئاسة مدير عام الإرشاد والتربية الخاصة بوزارة التربية والتعليم العالي د. خالد عمر أبو فضة.

وبعد انتهاء الجلسات العلمية تم التوصل إلى عدة توصيات قدمها رئيس اللجنة العلمية د. مازن الشيخ  كان أهمها: تحسين أوضاع معلمي ذوي الإعاقة العقلية، وعقد دورات تدريبية لتأهيلهم لتخفيف من حدة الاحتراق النفسي، وتقديم المزيد من الاهتمام بمرضى إصابات النخاع الشوكي، وسن قانون خاص بذوي الإعاقة يتوافق مع أحدث الاتفاقيات الدولية بهذا الخصوص، والتركيز على دعمهم إعلامياً، ومحاولة الوصول لمواءمة المدارس لاستقبالهم، وإشراكهم في التخطيط والتقييم للبرامج المقدمة لهم ورفع معدل الوعي المجتمعي بقضاياهم.

وفي نهاية اليوم الدراسي كرم القائم بأعمال رئيس الجامعة أ. د أيمن محمود صبح، ونائبه للشئون الإدارية والمالية د. عماد شعبان الشريف عائلة الفقيد رئيس قسم العلاج الوظيفي سابقاً د. محمد رجب السحار، وذلك بتسليم درع وشهادة تكريم؛ شكراً على جهوده التي بذلها في الإعداد المسبق لهذا اليوم الدراسي، وتقديراً لمسيرته الأكاديمية المميزة.

فيما تم توزيع الشهادات على أعضاء اللجان والباحثين؛ تقديراً لجهودهم في إنجاح اليوم الدراسي.

» اقرأ ايضاً

الوطن الأن
مقالات
الاكثر قراءة
شهداء الوطن
أسرى الوطن
ذاكرة الوطن
أكاديمية الوطن
مجلة الوطن