صحيفة الوطن الفلسطينية

كلية الآداب والعلوم الإنسانية تعقد ندوة أدبية بعنوان: "قراءات في أعمال الأستاذ الدكتور عدنان قاسم النقدية"

تاريخ النشر: 21 نوفمبر, 2022 05:40 مساءً
  • انشر الخبر عبر:

أكاديمية الوطن:

عقد قسم اللغة العربية بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بجامعة الأقصى ندوة أدبية بعنوان: "قراءات في أعمال الأستاذ الدكتور: عدنان قاسم النقدية"، بحضور القائم بأعمال رئيس الجامعة أ.د.أيمن محمود صُبح، ونائب رئيس الجامعة للشؤون الإدارية والمالية د.عماد الشريف، وعميد الكلية د.محمود الشامي، ورئيس القسم د.عماد أبو دية، وممثل الأمانة العامة للأدباء والكُتاب أ.شفيق التلولي، وعدد من أعضاء الهيئتين الأكاديمية والإدارية بالكلية، ولفيف من طلبة القسم.

خلال كلمته رحب سعادة أ.د.صُبح بكافة الحضور، مُشيراً إلى دأب الجامعة بإداراتها وهيئاتها وأساتذتها على الوفاء لكل من أسهم في جمل رسالة العلم والأدب، مؤكداً أنها ستبقى منارةً للعلم ومنبراً حراً ينسجم مع ما تتسم به الجامعة من أنها جامعة الكل الفلسطيني.

وقال سعادته: "لقد كان للأستاذ الدكتور: عدنان قاسم باعاً طويلاً في البحث العلمي في فلسطين عامة وفي جامعة الأقصى خاصة"، مؤكداً أن هذا اللقاء من شأنه الخروج بتوصيات تؤكد على أهمية العناية بميراث العالم الدكتور قاسم، إضافة لتقديم مقترحات جادة لمزيد من الدراسات حول ميراثه الفكري والنقدي، شاكراً كل من خطط وشارك وساهم في تنفيذ الندوة الأدبية.

من جانبه عبر د.الشامي عن شرفه بالتحدث باسم كلية الآداب والعلوم الإنسانية التي كان الأستاذ الدكتور: عدنان قاسم أحد أعلامها وكانت محطته الأولى في الوطن، لافتاً إلى أن الحديث عن الدكتور قاسم حديث ذو شجون بسيرته العلمية، ومنجزاته الجديرة بجذب الدارسين والباحثين، مُشيراً إلى أن هذا الأيام تُمثل أيضاً ذكرى أليمة على قلب كل فلسطيني وهي ذكرى رحيل وغياب الرمز القائد ياسر عرفات الذي ما زال راسخاً لدى أبناء وقيادة الشعب الفلسطيني.

بدوره أعرب د.أبو دية عن سعادته بتقديم قسم اللغة العربية وكلية الآداب والعلوم الإنسانية لمسة وفاء لأبرز علمائها الدكتور: عدنان قاسم، واصفاً إياه بفصاحة بيانه وطلاقة لسانه، وأسلوبه الرنان، ومالكاً عين الصقر في نصوصه الأدبية، شاكراً جميع الحضور، ومترحماً على روح الأستاذ الدكتور: قاسم لما قدمه من علم ومنفعة لمن بعده.

وفي كلمةٍ للعائلة ألقاها د.محمد الكفارنة، رحب خلالها بجميع الحضور، مُشيداً بحب الدكتور: عدنان قاسم للغة العربية وبصماته الواضحة في مجالات متنوعة فيها، لافتاً إلى احتضان العائلة للشخصيات العلمية والأكاديمية، مُقدماً شكره لإدارة الجامعة وكل من ساهم في تنفيذ الندوة الأدبية.

هذا واستكملت فعاليات الندوة الأدبية بالجلسة العلمية التي ضمت أربعة أوراق علمية، حيث كانت الورقة الأولى لـ أ.د.محمد كُلاب وحملت عنوان: "المناهج السياقية والنسقية في فكر د.عدنان قاسم"، وكانت الورقة الثانية لـ د.أسامة أبو سلطان وحملت عنوان: "الإبداع الشعري في فكر د.عدنان قاسم"، فيما كانت الورقة الثالثة لـ د.ناريمان أبو عليان وحملت عنوان: "عدنان قاسم بين التراث والمعاصرة"، وكانت الورقة الرابعة لـ د.يحيى غبن وحملت عنوان: "اللغة والأشكال الشعرية في فكر د.عدنان قاسم".

وفي ختام الندوة الأدبية تم تكريم المشاركين وتوزيع شهادات الشكر والتقدير لمشاركتهم النقدية.

» اقرأ ايضاً

الوطن الأن
مقالات
الاكثر قراءة
شهداء الوطن
أسرى الوطن
ذاكرة الوطن
أكاديمية الوطن
مجلة الوطن