شركة أمريكية ترفع قضية لمنع بيع منتجاتها في المستوطنات
نشر في : 06 يوليو, 2022 10:30 صباحاً

الوطن: أعلنت ادارة شركة المرطبات "بين اند جيري" الأميركية انها ستقاضي الشركة الأم المالكة للجزء الأكبر من أسهمها "يونيليفير" لمنعها من بيع علامتها التجارية وحقوقها في إسرائيل إلى شركة إسرائيلية ستوزع منتجاتها في مستوطنات مقامة على أراضي الضفة الغربية المحتلة.

وطلبت إدارة الشركة من محكمة فيدرالية أمريكية في نيويورك إصدار أمر قضائي طارئ لوقف نقل أي أصول إلى الشركة الإسرائيلية،AQP ومالكها الإسرائيلي آفي زنجر.

وتشكل القضية التي رفعتها شركة المرطبات نقضا لمزاعم الحكومة الإسرائيلية بأنها أجبرت الشركة على التراجع عن قرارها لعام 2021 بإنهاء اتفاقية الترخيص لبيع منتجاتها في المستوطنات المقامة على الأراضي الفلسطينية.

وتأتي القضية القانونية التي رفعتها شركة المرطبات بعد أن أعلنت الشركة الأم "يونيليفير" في الأسبوع الماضي أنها ستبيع أعمال العلامة التجارية في إسرائيل لشركة AQP لتقوم بتصنيع وتوزيع العلامة التجارية هناك لعقود بما في ذلك في المستوطنات، وعقب ذلك أعلن يائير لابيد رئيس الوزراء الإسرائيلي أن الصفقة "انتصار" لإسرائيل لكن سرعان ما أعلنت إدارة بن اند جيري رفضها لذلك.

وقالت الشركة في بيان لها اليوم : "ما زلنا نعتقد أنه يتعارض مع قيم الشركة بيع منتجاتنا في الأرض الفلسطينية المحتلة".

وفي الشكوى القانونية التي قدمت يوم الثلاثاء، ذكرت الشركة أن شركة يونيليفر أعلنت عن بيع اسمها ونشاطها التجاري في إسرائيل رغم اعتراض مجلس إدارة بن آند جيري في انتهاك لاتفاقية الاستحواذ.

وتؤكد القضية أن مجلس الإدارة "توصل إلى قراره بأن مبيعات منتجات بن آند جيري في الضفة الغربية لا تتماشى مع قيم الشركة"، ولهذا السبب أراد إنهاء اتفاقية الترخيص مع الموزع الإسرائيلي في المقام الأول.

وتبين القضية بأن محاولة إجبار بن اند جيري التخلي عن علامتها التجارية وحقوقها في إسرائيل لصالح شركة تبيع في المستوطنات "ستسبب الإرباك بين عملاء الشركة والجمهور بشكل عام وسوف "يشوه نزاهة العلامة التجارية" من خلال تقويض التزام بين اند جيري منذ فترة طويلة بالسلام والعدالة الاجتماعية ويهدد بتقويض سمعة الشركة التي تراكمت على مدى عقود.