تقييم النخبة الإعلامية الفلسطينية لمستقبل العمل الإعلامي في ظل تنامي تقنيات تطبيقات الذكاء الاصطناعي
نشر في : 10 نوفمبر, 2022 07:32 مساءً

رسالة ماجستير بعنوان:

تقييم النخبة الإعلامية الفلسطينية لمستقبل العمل الإعلامي في ظل تنامي تقنيات تطبيقات الذكاء الاصطناعي

الباحثة: آلاء عوض أحمد المدهون

رسالة ماجستير في الصحافة

كلية الآداب – الجامعة الإسلامية  - فلسطين- 2022

 

أكاديمية الوطن:

تهدف الدراسة إلى التعرف إلى تقييم النخبة الإعلامية الفلسطينية لمستقبل العمل الإعلامي في ظل تنامي تقنيات تطبيقات الذكاء الاصطناعي، وتنتمي الدراسة إلى البحوث الوصفية، واستخدمت منهج الدراسات المسحية، وفي إطاره أسلوب مسح أساليب الممارسة الإعلامية، معتمدة على صحيفة الاستقصاء، والمقابلة المعمقة كأداتين للدراسة، وطبقت على عينة عمدية قوامها (102) مفردة من النخبة الإعلامية الفلسطينية، ووظفت الدراسة نظريتي البيئة الإعلامية، والاعتماد على وسائل الإعلام، خلال الفترة الزمنية الممتدة ما بين مارس 2022م إلى يونيو 2022م.
وتوصلت الدراسة إلى مجموعة من النتائج أبرزها:
1.    بينت نتائج الدراسة أن (51%) من النخبة الإعلامية الفلسطينية اهتمامهم بالتقنيات الحديثة بتطبيقات الذكاء الاصطناعي، جاءت (بدرجة كبيرة) بالمرتبة الأولى، بينما جاءت بالمرتبة الثانية بدرجة (كبيرة جداً) بنسبة (29.4%).
2.    حاز مجال تحويل الصوت إلى نص مكتوب، والعكس على المرتبة الأولى بنسبة (77.5%) من ضمن أبرز مجالات استخدام تقنيات تطبيقات الذكاء الاصطناعي في العمل الإعلامي، وفي المرتبة الأخيرة مجال (استخدام الروبوت الإعلامي بدلاً من الإعلامي البشري) بنسبة (10.8%).
3.    جاءت (التأثيرات الاقتصادية) في المرتبة الأولى بنسبة (63.7%) من التأثيرات المصاحبة للعمل الإعلامي في ظل تنامي تقنيات تطبيقات الذكاء الاصطناعي، وفي المرتبة الثانية (التأثيرات الرقمية) بنسبة (60.8%).
وخلصت الدراسة إلى أهم التوصيات التالية:
1.    إنشاء وحدات متخصصة لوضع استراتيجيات مستقبلية لتطوير الإعلام الفلسطيني، بما يتلاءم مع متطلبات الذكاء الاصطناعي.
2.    عقد دورات تدريبية متخصصة في تقنيات الذكاء الاصطناعي من قبل الجهات المهنية والنقابية للعاملين في المجال الإعلامي، لتوسيع مداركهم في مجال الذكاء الاصطناعي.
3.    الاهتمام من قبل أقسام الإعلام في الجامعات بإعادة النظر في المنهاج الدراسي الأكاديمي لطلبة الإعلام، لتزويدهم بالمهارات الفكرية التكنولوجية الحديثة لمواكبة عصر الذكاء الاصطناعي.